قناة "القدس" تنضم إلى الفضاء التلفزيوني العربي

0
تنضم إلى الفضاء التلفزيوني العربي خلال الأيام المقبلة قناة جديدة تحمل اسم “القدس”، تتبنى رؤية فلسطينية جامعة، وهو ما يكتسب أهميته بالنظر إلى أنّ المشهد الإعلامي الفلسطيني تغلب عليه في الوقت الراهن حال الانقسام في ظل تفاقم النزعة الدعائية والخطاب الفصائلي.
فمن المقرّر أن ينطلق بشكل رسمي، البث الكامل لبرامج قناة “القدس” الفضائية يوم الثلاثاء 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008. وكانت القناة بدأت بثها الترويجي على القمرين “نايل سات” و”عرب سات” في أواخر شهر آذار (مارس) من هذا العام، بعرض تنويهات وفقرات تعبّر عن هوية الفضائية ورسالتها.
و”القدس” هي قناة تلفزيونية فضائية تعنى بالشأن الفلسطيني، تملكها شركة راديو وتلفزيون القدس المرخصة في لندن لرجال أعمال وإعلام عرب وفلسطينيين، وتبث باللغة العربية على مدار 24 ساعة.
وصرّح المدير العام لقناة “القدس” الفضائية، نبيل العتيبي، أنّ “هذا الموعد يُعدّ إعلاناً لميلاد قناة فلسطينية جديدة، تسعى لأن تكون قناة كل الفلسطينيين، وكل المهتمين بقضية القدس وفلسطين”.
وأشار العتيبي إلى أنّ أسرة القناة تستعد لتقديم “باقة من البرامج المميزة، تتنوع بين الإخبارية والحوارية والدرامية والوثائقية والبرامح التفاعلية، وتتوزع بين المواضيع السياسية والتاريخية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والرياضية والفنية والعلمية”، كما قال.
وأوضحت إدارة القناة لوكالة “قدس برس”، أنها تحدد رسالتها في “تجسيد إرادة الشعب الفلسطيني في التحرّر والاستقلال، وإبراز أهمية قضية فلسطين والقدس للأمة العربية والإسلامية ومركزيتها، وتأكيد عدالتها، وتصحيح الفهم تجاهها عربياً ودولياً، والعمل على حشد الجهود والطاقات لدعمها ومساعدة أهلها، وتوثيق أخبارها ووقائعها ضمن سياسة تحريرية متوازنة تلتزم بمبادئ العمل الإعلامي وأخلاقياته”.
وتسعى قناة “القدس” الفضائية، التي تمكنت من استقطاب العديد من الكفاءات الإعلامية والفنية إلى طاقمها، لأن تكون الخيار الأول لدى المشاهد الفلسطيني والعربي المهتم بقضية القدس وفلسطين، وهي ترفع شعار “القدس موعدنا”.
وتهدف القناة إلى “إبراز أهمية فلسطين والقدس ومركزيتهما لدى الأمة وعدالة قضيتهما، وتصحيح الفهم تجاه القضية الفلسطينية عربياً ودولياً وعلى المستويين الشعبي والرسمي”. كما تسعى القناة إلى “المساهمة في تعميق التفاعل العربي والدولي مع قضية فلسطين”، علاوة على “احتلال مرتبة الصدارة لدى الجمهور الفلسطيني واكتساب تقدير المشاهد العربي”، كما ذكرت إدارتها لـ”قدس برس”.
وعلى صعيد المحتوى؛ توضح إدارة القناة أنها تسعى لتقديم “باقة من البرامج المميّزة، والتي تتنوع بين الإخبارية والحوارية والدرامية والوثائقية والمنوعات والبرامح التفاعلية، وتتوزع مواضيعها بين المواضيع السياسية والتاريخية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والرياضية والفنية والعلمية، وكل ذلك في قوالب فنية إبداعية تراعي أذواق ورغبات مختلف شرائح الجمهور من نخب وشباب وأسرة وأطفال”، حسب تعبيرها.
وتبثّ القناة إرسالها على القمر “نايل سات” بتردد 10873 V ، وكذلك على القمر “عرب سات” بتردد 11900 V، علاوة على الدور الرديف لموقعها الإلكتروني qudstv.com.
ويتزامن انطلاق بث القناة الكامل مع الاستعدادات الجارية في فلسطين والعالم العربي للاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009، وهي المناسبة الممتدة التي تمثل أهمية خاصة لتسليط الأضواء الإعلامية على واقع مدينة القدس تحت تهديدات الاحتلال المتزايدة. كما يأتي إطلاق القناة في سياق الإحياء المتواصل لفعاليات ستينية النكبة الفلسطينية التي تستمر حتى منتصف أيار (مايو) من العام المقبل.
يُذكر أنّ المحتوى المتعلق بالشأن الفلسطيني يتبوّأ مواقع الصدارة في الفضائيات التلفزيونية العربية، بخاصة الإخبارية والحوارية والثقافية والوثائقية منها، إلاّ أنّ الساحة الإعلامية الفلسطينية ذاتها افتقرت إلى منبر تلفزيوني يعبِّر عن مجمل المشهد الفلسطيني الذي يتوق إلى رأب الصدع الداخلي. وتشدِّد قناة “القدس” الفضائية بدورها، على أنها تحرص على أن تكون “قناة كل الفلسطينيين، وكل المهتمين بقضية القدس وفلسطين”، وفق ما يؤكد مديرها العام.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.