إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وزيرة عراقية تعترف بتعرض النساء لانتهاكات خطيرة في السجون

 أكدت وزيرة عراقية أن النساء العراقيات في السجون الخاضعة لسلطة الحكومة يتعرضن لانتهاكات خطيرة. وقالت: إن هناك حوالي 70 امرأة معتقلة في السجون العراقية بينما تقبع في السجون الأميركية 17 أخريات، وطالبت البرلمان العراقي بتشريع قانون يحمي المعتقلة من التعذيب، يأتي ذلك بعدما كشفت قنوات عراقية فضائية وجود عمليات اغتصاب وضرب للمعتقلات في سجن الكاظمية على يد ضباط السجن، بينما أكدت وزارة العدل العراقية أنها فتحت تحقيقا في هذه الانتهاكات.

وقالت وزيرة الدولة العراقية لشؤون المرأة نوال السامرائي: إن هناك انتهاكات كبيرة ضد المرأة العراقية داخل السجون العراقية، ويتم التباحث الآن مع البرلمان العراقي لتشريع قانون لحماية المرأة المعتقلة, وفقا لصحيفة البيان.

وأضافت: إن التقارير التي تصلنا من خلال زيارة البرلمانيين والمسؤولين الحكوميين إلى السجون العراقية تؤكد وجود انتهاكات لحقوق الإنسان بالنسبة للمعتقلات.

 ولفتت الوزيرة العراقية إلى أن “المعتقلة في السجون الأميركية تتمتع ببرنامج جيد عبر تطويرها وتأهيلها، إلا أنها تحتجز لمدة سنتين دون محاكمة في تلك السجون”، معتبرة أن ذلك “أكبر انتهاك لحقوق الإنسان”.
وأوضحت السامرائي أن الوزارة تعمل حاليا على تشريع قانون، بالتعاون مع مجلس النواب، لحماية المعتقلة من لحظة الاعتقال، وداخل المعتقل، مع تثبيت مبدأ أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد