إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أَسْوَدْ

 أحمد فوزي أبوبكر أحمد فوزي أبوبكر
 
            1-         ألنجمة السّوداء
في غابةِ القلقِ
ليلٌ شديدُ الوهجِ يلسعني
في خانةِ الأرقِ
النجمةُ السوداءُ تصلبني
هذا السّواد طويل
يسمو للمستحيل
والعشق في صمتٍ يضيّعني
ترنو النجومُ الحُمْر
من مربض الشّفقِ
فيحيدُ موقعُها عنّي فيوقعني
قد زاد في أرقي
عِطْرٌ علا عرقي
فالنّجْمةُ السّوداءُ تملكني
ذهبٌ يصوغ اللّيل في الأفقِ
والرّيح من فوقي تخبّرني
أسرارها العطشى.. حتّى تحيّرني
فتضيع بوصلتي في حُمرة الشفقِ
                        والضّوء يحملني من غيهبِ الغسقِ
والنّجمة السّوداء تتركني
2- عتم
ويزورها في كلّ عتمٍ مرّتين
في المرّة الأولى
يكون المرمر المشتاقُ
مرميّاً على مرأى
مرايا العتمةِ الكبرى
فتغرقُ في وشاح الغيمِ
بشائر زخّةٍ سكرى
وفي الأخرى
 يكون العشب مبلولاً ومبلوّاً
كما في الشّتوةِ الأخرى
3- ليل
على السّرير المستديرْ
دُبّانِ أبيضانِ نائمان
ووسادةٌ زرقاءْ
والسّقفُ ليلكيّْ
والفضاء أرجوان
والقطّة السّوداء والشّيطان ِ يخصِفان
من عتم أسرارِ القمرْ
لوناً من الأحزان
ليسترا نارهما عن أعينِ السلطان
 
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد