إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لاري فلينت يصدر فيلما إباحيا عن بالين

Palin(2)اصدر احد مشاهير صناعة الافلام الاباحية الاميركي لاري فلينت، فيلما بعنوان «من (يمسك) بالين» تظهر فيه شبيهة بالمرشحة الجمهورية لمنصب نائب الرئيس الاميركي سارة بالين. والفيلم الطويل الذي تباع مقتطفات منه على الانترنت على موقع مجلة «هاسلر»، تظهر فيه امرأة تدعى سيرا بيلين (التلاعب بالاسم مقصود) وهي تضع النظارات الشهيرة للمرشحة الجمهورية مع ممثلات يشبهن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس والسناتور الديموقراطية هيلاري كلينتون.
وفي المشهد الاول للفيلم الذي يتحدث عن حاكمة ولاية تغطيها الثلج، تفتح شبيهة بالين، الباب لجنديين روسيين مجمدين من البرد يطلبان منها استخدام هاتفها للاتصال بالكرملين. فتقبل املا في اقامة «علاقات خارجية». وتعرضت بالين الحقيقية لانتقادات عنيفة بعد ما اعلنت ان وجود منزلها في الاسكا على مقربة من روسيا، اعطاها رؤية في السياسة الخارجية.
ولدى فلينت الديموقراطي، مدونة يدافع من خلالها عن حرية التعبير ويتخذ موقفا صلبا معارضا للمرشح الجمهوري للرئاسة جون ماكين.
واثيرت جلبة في لوس انجليس الثلاثاء، عندما تم تعليق دمية تشبه بالين بحبل مشنقة تدلى من سطح منزل مواطن في مدينة وست هوليوود وقد ارتدت سترتها الحمراء الشهيرة ونظاراتها وكعبها الحالي.
وقال تشاد مايكل موريسيت، «ينبغي النظر اليها بوصفها عملا فنيا. انه عيد المساخر (هالوين). لا بد ان نخاف».
واصدر عمدة المدينة جيفري برانك بيانا شجب فيه العرض الذي تضمن كذلك دمية مشوهة شبيهة بماكين تحيط بها النيران.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد