إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مليون ريال سعودي جوائز لملكات جمال الأغنام النجدية

Aghnaam
ينطلق مساء  الخميس في العاصمة السعودية الرياض مهرجان مزايين الأغنام النجدية بمشاركة المهتمين من داخل المملكة والخليج العربي.
 
وأكد رئيس اللجان المنظمة للمهرجان أحمد الحاتم، أنه سيشارك في المسابقة 45 مربياً ومالكا للأغنام النجدية بواقع ثلاثة رؤوس من الأغنام لكل متسابق.
 
وقال الحاتم في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” السعودية أنه سيشارك أيضاً في المهرجان أكثر من 30 شاعراً سينشدون أشعارهم في مدح الأغنام النجدية.
 
وكشف الحاتم أن جوائز المهرجان تتجاوز مليون ريال منها 3 سيارات خصصت الأولى لأفضل فحل نجدي والثانية لأفضل رخل نجدية، والثالثة لأفضل قصيدة تقال في الأغنام النجدية.سوف يتخلل الحفل الختامي تكريم الأيتام من أبناء رواد تربية الأغنام النجدية وفاء لذكراهم وبثا لروح التآخي بين ملاك وتجار الأغنام النجدية.
 
وأوضح الحاتم إنه تم تخصيص لجان لتحكيم المسابقة حيث بدأت عملها مبكرا لفرز وتدقيق مواصفات “الفحول والرخال النجدية” المشاركة وتقييمها ومنحها الدرجات التي تستحقها.
 
وأضاف “يقوم المحكمون بجمع مجمل الدرجات والفوز لمن يقطف أكبر عدد من نقاط المحكمين.”
 
ويأتي إطلاق مسابقة مزايين الأغنام النجدية في أعقاب مسابقات مزايين الأبل التي لاقت شعبية جارفة وأستطاعت أن تجذب إهتمام الإعلام الغربي بسبب الضجة الضخمة التي أحدثتها في المملكة.
 
ولعل من أشهر المزايين التي أقيمت في العام الماضي هي مزايين قبيلة عتيبة التي أقيمت في صحراء النفود بمحافظة الدوادمي. وبلغت قيمة التبرعات التي جمعتها تلك المزايين قبيل إنطلاقها أكثرمن 12 مليون ريال، تضاعفت عقب الإنطلاق إلى ضعفي هذا الرقم.
 
وإنتقدت جهات دينية إقامة تلك المزايين الخاصة بالقبائل لأنها تزيد من النعرة القبلية وترسخ مفاهيم العنصرية على أساس القبيلة بين أبناء الشعب السعودي وهي تعتبر من مظاهر الجاهلية التي لغاها الإسلام. كما انتقد أعضاء في مجلس الشورى السعودي فكرة إقامة المزايين لنفس الأسباب.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد