إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منظمة العفو: الاردن يمنهج سوء معاملة الخادمات

Khademaat
قالت منظمة العفو الدولية الخميس ان عشرات الآلاف من عاملات المنازل المهاجرات يواجهن عزلة واستغلال واساءة معاملة في الاردن دون حماية تذكر من قبل الدولة. وقالت المنظمة في تقرير جديد ان العاملات “يعشن في ظروف مروعة ويجبر معظمهن على العمل لـ19 ساعة يوميا ويحرمن من رواتبهن”.
 
 
واضافت انهن تعرضن الى “اساءة المعاملة الجسدية والنفسية والجنسية. فهن يضربن ويصفعن ويركلن ويبصق عليهن كما يهددن باستخدام العنف عادة من قبل مستخدميهن”.
 
 
وتعتقد المنظمة ان نحو 10 عاملات ينتحرن سنويا في الاردن.
 
 
وتعمل في المملكة نحو 40 الف عاملة منازل مهاجرة معظمهن من شرق آسيا واغلبهن من اندونيسيا والفليبين وسريلانكا، وفقا للمنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها.
 
 
ووجد التقرير ان “ما يعزز هذا الاستغلال هو افلات مكاتب التوظيف من العقوبة سواء في الاردن او في الدول التي تاتي منها العاملات حيث لا تتوفر الرقابة والقوانين المنظمة الملائمة”.
 
 
وقد اجرى مجلس النواب الاردني في تموز/يوليو الماضي تعديلات على قانون العمل بما يفضي الى اصدار مشروع قانون يوضح شروط توظيف العمال المهاجرين بما فيها ساعات العمل واوقات الراحة.
 
 
ودعا فيليب لوثر، نائب مدير منظمة العفو الدولية للشرق الاوسط وشمال افريقيا، “السلطات الاردنية الى استغلال الفرصة الذهبية لجعل الظروف الاستغلالية التي تعاني منها العاملات حاليا شيئا من الماضي”.
 
 
واضاف ان “على السلطات الاردنية التدقيق بشكل مناسب في ممارسات وكالات التوظيف وتقديم كل هؤلاء الذين يسيئون لعاملات المنازل المهاجرات للعدالة سواء كانوا موظفين او ممثلين او وكالات توظيف”.    
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد