إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لـحـظـة عـتـاب

لـحـظـة عـتـاب مـحمـد اليـاسـري
 
(ا)
 
تحت نصب السياب تعاتبا..
 
لم هجرتني..وكنت سلواك..
 
وأنت كيف نسيتي شوقي إليك..
 
نظر احدهما بعين الآخر..
 
تبسما..
 
ونظرا إلى النصب..
 
عادا ليبتسما من جديد..
 
حتى سمعا قهقهة السياب
 
………………………………………..
 
(2)
 
ثانية نلتقي.. لنفترق
 
اعلم عشقك لي..
 
واستغرب ضياع لهفتك..
 
يفرحك انك أسيرتي..
 
و أعجب إصرارك فك القيود..
 
تدعين بأن لا حب بعدي..
 
يستوقفني عنادك..
 
كأنك تتعمدين أن يموت فؤادي..
 
……………………………………
 
(3)
 
من قال أن اقتحام القلوب..
 
مضيعةً للوقت؟
 
ومن ذا الذي يشك يوماً أن العشق ..
 
ليس جنون؟
 
من يفتي بحرمة حب يسرق العقول..
 
يضيع الحكمة ويدفعك للمجهول..؟
 
حسناً سيدتي ارمي برهانك..
 
وسأكون أول مهزوم..
 
……………………………..
 
(4)
 
 
 
دعينا نبتعد قليلا..
 
عند نقطة الصفر من العواطف..
 
ربما نستكشف عيوبنا..
 
وان لم نستطع..
 
دعي العشق ينتحر عند اقرب
 
محراب..
 
يومها نقول: ليتنا لم نعشق..
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد