إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

القضاء الأردني يطلب رفع الحصانة عن نائبين لمحاكمتهما

ناريمان الروسان قال مصدر نيابي أردني، امس، ان القضاء طلب رفع الحصانة عن اثنين من أعضاء مجلس النواب لمحاكمتهما. وفي تصريح لـ «يونايتد برس انترناشونال»، اعلن المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن محكمة بداية عمان وقاضي صلح محكمة صلح لواء بني كنانة، قررت مخاطبة وزارة العدل لرفع الحصانة عن النائبين تيسير شديفات وناريمان الروسان في قضيتين منفصلتين تمهيدا للسير في اجراءات محاكمتهما.
وأضاف ان طلب القضاء مثول شديفات أمامه، يأتي بعد دعوى أقامها ضده قائد أسطول «ايرباص» في الخطوط الملكية الأردنية الطيار نبيل الدباس يتهمه فيها بالقدح والذم. ويأتي طلب رفع الحصانة عن الروسان لمواصلة محاكمتها بتهمة اساءة ائتمان وجهها لها المدعي العام قبل الانتخابات النيابية التي جرت العام الماضي، في ضوء شكاوى من موظفات في احدى الجمعيات الخيرية التي تترأسها ادعين فيها استغلال الروسان لأموال الجمعية في سبيل تحقيق أغراض دعائية انتخابية وتقديم تبرعات ومساعدات عينية ومالية تخدم حملتها الانتخابية.
ويشير النظام الداخلي لمجلس النواب، الى انه لا يجوز خلال دورة انعقاد المجلس ملاحقة العضو جزائياً أو اتخاذ اجراءات جزائية أو ادارية بحقه او القاء القبض عليه أو توقيفه الا باذن المجلس، باستثناء حالة الجرم الجنائي المشهود، وفي حال القبض عليه بهذه الصورة يجب اعلام المجلس بذلك فوراً. كما ينص النظام على ان يقدم رئيس الوزراء طلب الاذن باتخاذ الاجراءات الجزائية بحق النائب الى رئيس مجلس النواب حيث ينظر المجلس بالطلب ولا يجوز اتخاذ قرار رفع الحصانة الا بأصوات الغالبية المطلقة من أعضاء البرلمان.
من جانب اخر، يبدأ رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي، غدا زيارة لقطر، هي الأولى من نوعها لمسؤول أردني رفيع المستوى منذ ما يزيد على عامين.
وذكرت الصحف الأردنية، أن الذهبي سيجري مباحثات مع كبار المسؤولين القطريين تتناول سبل تطوير العلاقات. وكانت الحكومة الأردنية عينت احمد المفلح سفيرا في الدوحة بعد ما يزيد على عام من شغور هذا المنصب.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد