إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محاكمة وزير اماراتي سابق

محاكمة وزير اماراتي سابقإستمعت محكمة في دبي الاثنين الى شهادة سيدة أعمال لبنانية قامت بالادعاء على الوزير الاماراتي السابق خليفة الفلاسي، واجلت المحاكمة الى 24 تشرين الثاني للاستماع الى شهود النفي، حسبما افاد محامي الدفاع. وذكر المحامي حسين الجزيري لوكالة فرانس برس ان المدعية التي لم يكشف عن اسمها حاولت اتهام الفلاسي وباقي المتهمين في القضية بتهديدها. ويحاكم الفلاسي منذ ايلول الماضي مع ثلاثة متهمين آخرين هم ابن الفلاسي ومواطن اميركي وآخر هندي، بتهمة “خيانة الامانة والاحتيال” في قضية تتعلق بالاستيلاء المفرض على شركة للالكترونيات.
 
 
 
والفلاسي مخلى السبيل مقابل كفالة، وهو كان اقيل في تموز الماضي من الحكومة من دون تفسير، وذلك بعد فترة قصيرة من توجيه الادعاء العام اتهامات بحقه. وذكر الجزيري ان المدعية اكدت للمحكمة ان ابن الفلاسي لا علاقة له بالتهم الموجهة للمجموعة او بمسالة تهديدها المفترض واعتبر ان هذه الافادة تثير تساؤلات حول اسباب توجيه الاتهام لابن الفلاسي.
واجلت الجلسة الى 24 تشرين الثاني للاستماع الى شهود النفي “الدفاع”. ونفى المتهمون الاربعة في الجلسة السابقة التهم المرتبطة بشراكة تعود الى ما قبل تعيين الفلاسي وزيرا في شباط. يذكر ان سيدة الأعمال اللبنانية اتهمت الفلاسي “بخيانة الامانة” ضمن أعمال تخص عائلتها، وذلك بعد وفاة شقيقها الذي كان شريكه.
 
وقال الجزيري ان “هذه وقائع وموضوع حسم في سنة 2005 عندما فض الشركاء الشراكة في ما بينهم وقاموا بتوقيع اتفاقيات”. ويتم استجواب عدد من كبار الاسماء في عالم الأعمال في دبي في قضايا فساد الا ان الجزيري قال ان قضية الفلاسي “لا علاقة لها بقضايا الفساد هي قضية خاصة”.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد