إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفاء للختيار ان نبقي علي عهده اوفياء

بسم الله الرحمن الرحيم

                           عنوان المقال وفاء للختيار ان نبقي علي عهده اوفياء

                                  بقلم الكاتب احمد عصفور ابو اياد

اليوم الوطن كله يتشح بالسواد ، الحزن علامة فلسطين الظاهره ، واي مناسبة اليمة اكبر من فقدان سيد الثورة والمقاومه بلا منازع  ، صاحب الفعل لاصاحب الاقوال التي تناقض الافعال ، انه رمز نضالنا الوطني الخالد بنفوسنا ماحيينا الاخ الرئيس الشهيد ابا عمار ، رجل الوحدة الوطنية بلا منازع ، صاحب الشعارات التي يلتف حولها الشعب من معارضه وموائمه ، صاحب شعار الوحده الوطنيه وياجبل ميهزك ريح وع القدس رايحيين شهداء بالملايين ، اربع سنوات يد الغدر غيبتك ياسيد الشهداء ، وتغير الحال بنا الي حال ، تسلق الاقزام وتفتت وحدتنا ، وانشق الوطن بعدك يااعظم العظماء ، نستذكرك بالازمات وانت تقبل راس الياسين ، فتنهمر الدموع من الجميع فيعود الفئران وطلاب الكراسي الي جحورهم ولو بعد حين ، برحيلك ايها الاب الحنون هبت عواصف اجتاحت الوطن من اقصاه الي اقصاه ، نسيج اجتماعي تفتت وحده وطنيه ضاعت ، مقاومه للشعارات والمزايدات ، ثوار اعتقلوا وهينت كرامات ، طلاب سلطة وهيلمان اضاعوا ارثكم ايها العظماء ، ماعدت تسمع الشعارات التي كانت تقوي عزائمنا تسمع وهن وخداع ، ضيق افق ولا قرار ، ابناؤك المناضلون قطعت رواتبهم من ماجور ، واصبحوا بالطرقات هائمون ، لايعرفون العنوان  ولا الانصاف ، كنت العنوان لنا جميعا ،كنا  نتوجه اليك بشكوانا نجدك الاب الحنون لقاءاتك معنا ومع الثوار كانت تدوم ، اما اليوم فليس لنا الا الشكوي لرب العالمين اللهم انتقم ممن ظلمنا وشتت لم فتحنا وتنكر لتضحيات اكارمنا ، اليوم تحارب انت بموتك ياسيدي ممن كنا نقول انهم ابناء جلدتنا وصورك تداس وتهان من عميل وعلي الفضائيات اين الضمير ، سئل الشيخ الشهيد الياسين عنك فقال ، نختلف معه ولا نختلف عليه ويبقي رئيسي ، اين نحن من فكر الياسين ومن عظمة الزعيم لكم الرحمه في العليين ، ويلهم قادتنا الصواب والبعد عن التقسيم ، ضاعت فلسطين واليوم نوئدها اكراما لعيون لفني وبنيامين ، استيقظ ابا عمار الوطن بخطر هلل انت والياسين والعن طلاب السلطه والمتخاذلين ، اه ابا اياد الخيانه اصبحت وجهة نظر وقتلوا الزعيم من اجل كرسي لئيم ، سيبقي دمك  باعناقنا ياختيار ولن نهدا او نستكين الا ان نكشف قاتلك الملعون مهما طال الزمن ، ستبقي الزعيم ، ولن ينال منك الاوغاد وستبقي نور الوطن  وذكراك شامه علي كل جبين ، تمر ذكراك الرابعه والشعب مكلوم حزين ، من لنا بعدك يابا عمار زعيم ، كلها مسميات بعدك وتبقي انت الرمز والزعيم ، فنم قرير العين ياسيدي لان خلفك ثوار  علي عهدك وقسمك ماضون ، لن يهمهم متامر او قاطع رحم او قاطع راتب  ، سنحمل الجرح ونبقي علي عهدك ماضون ولقسمك محافظون وليهنا غيرنا بالدولار اللعين ، وسنبقي يافياض لعهد الزعيم محافظون لن نستجدي كرامات  وضعها بنا الزعيم ولتهنا وليهنا كل متخاذل باع الوطن بحفتة دولارات من لئيم ، سيبقي القرار فلسطينيا يازعيم ، واطمئن هناك غياري للوطن من كل الفصائل ولا يغرنك هنا او هناك هزيل ذكراك وذكري الياسين ستوحد امل وغياري علي دربكم سائرون ، عاشت ذكري الختيار متوهجه تنير لغياري الوطن الطريق والخزي والعار لقاتليه ومن شتت شمل الوطن ، والنصر للثوار طال الزمن او قصر ،  ونسال الله لك الجنة يازعيم ونتركك والدمع علي الجبين  ، لنا الله ولك الجنة والفردوس الاعلي مع النبيين بحق المولي ورب العالمين دمتم مع مودتي وعاشت ذكري الزعيم .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد