إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صحيفة 'نيويورك تايمز' مزيفة تعلن انتهاء الحرب في العراق

Times(1)
وزعت الاربعاء صحيفة ‘نيويورك تايمز’ مزيفة بتاريخ 4 تموز/يوليو 2009 مجانا في نيويورك تحمل عناوين ‘الحرب في العراق انتهت’ و’توجيه تهمة الخيانة العظمى الى بوش’ و’تبني الخطة الوطنية للضمان الصحي’.
والنسخة التي جاءت في 14 صفحة ونشرتها مجموعة من الجمعيات المناهضة للحرب والمدافعة عن حقوق الانسان والداعية الى حماية البيئة او الى العدالةالاقتصادي هي مطابقة في الحجم والاخراج لصحيفة ‘نيويورك تايمز’ لكنها مؤرخة في يوم العيد الوطني الاميركية المقبل.
وعلى صفحتها الاولى نشرت الصحيفة صور مروحيات تنقل عديدا وعتادا في اجواء مشمسة في ما يفترض ان تكون عملية انسحاب الجنود الاميركيين من العراق.
وفي ‘اول مقابلة له بعد توجيه تهمة الخيانة العظمى’ الى الرئيس الاميركي السابق جورج بوش يقول الاخير في برنامج ’60 دقيقة’ التلفزيوني انه اخطأ الحسابات بشأن العراق. وقال بوش ان ‘الذهاب الى العراق كان خطأ كبيرا’ مؤكدا انه ‘سيبحث شخصيا عن اسامة بن لادن’ زعيم تنظيم القاعدة.
واضاف ‘لدي مبلغ 500 الف دولار ساستخدمه لدفع مكافآت’.
ودعايات الصحيفة المزيفة هي نفسها التي تنشر في الصحيفة الاصلية لكن نصوصها حرفت.
وفي اعلانه يقول منتج الالماس الاول في العالم ‘دي بيرز’ ان ‘شراء قطعة من الماس (…) سيساهم في انتاج وصيانة يد اصطناعية لافريقي فقد ذراعه في احدى النزاعات للسيطرة على تجارة الالماس’.
وكتبت الصحيفة ان ‘المواطنين الذين نشروا هذه الصحيفة امضوا السنوات الثماني الماضية يحلمون بعالم افضل لهم ولاصدقائهم واولادهم’.
واضافت ‘ اليوم اصبح هذا العالم ممكنا بالرغم من انه لا يزال بعيد المنال، اذا طالب الملايين منا ذلك وارغموا الحكومة على القيام بواجباتها’.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد