إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رئيس وزراء الكويت يواجه الاستجواب بسبب رجل دين ايراني متهم بسب الصحابة

رئيس وزراء الكويت يواجه الاستجواب بسبب رجل دين ايراني متهم بسب الصحابةقال ثلاثة نواب كويتيين اسلاميين الاحد انهم سيتقدمون بطلب لاستجواب رئيس الوزراء لسماحه بدخول رجل دين ايراني شيعي بارز الى البلاد بالرغم من وجود حظر رسمي عليه. وذكر النواب وليد الطبطبائي ومحمد المطير ومحمد هايف في بيان مشترك انهم سيتقدمون الاثنين بطلب استجواب الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح، وهو ابن اخ امير البلاد.
 
 
وكان رجل الدين الشيعي محمد الفالي وصل الى الكويت قادما من طهران الخميس وقد تم توقيفه لفترة وجيزة قبل ان يطلق سراحه ويسمح له بدخول الكويت.
 
 
ويقول النواب الثلاثة ان الفالي ممنوع من دخول الكويت بعد ان ادانته من قبل محكمة بتهمة سب الصحابة.
 
 
وكانت محكمة البداية حكمت في حزيران/يونيو الماضي على رجل الدين بغرامة قدرها عشرة الاف دينار (37 الف دولار)، ومن المفترض ان تنظر محكمة الاستئناف في القضية الشهر المقبل.
 
 
وحمل النواب رئيس الوزراء مسؤولية خرق القانون الكويتي عبر السماح لرجل الدين الشيعي بدخول البلاد.
 
 
وكان نائب ليبرالي هدد باستجواب رئيس الوزراء قبل ثلاثة اسابيع الا انه قال بعد ذلك انه سينتظر ثلاثة اشهر قبل التقدم بطلب الاستجواب.
 
 
والمرة الوحيدة التي طلب فيها نواب استجواب رئيس الوزراء كانت في اذار/مارس 2006، وقد نتج عن ذلك حينها حل البرلمان والدعوة الى انتخابات مبكرة.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد