إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بعد ان اتهمه بالارهاب.. موقع "ايلاف" الاليكتروني يعتذر للزعيم الإسلامي راشد الغنوشي

راشد الغنوشياعتذرت صحيفة “ايلاف” الإليكرونية للزعيم الإسلامي التونسي البارز الشيخ راشد الغنوشي عما ورد في إحدى المقالات التي نشرتها، يتهجم عليه ويتهمه بالإرهاب والتطرف. واعترفت “ايلاف” في نص نشرته بتاريخ 14 تشرين ثاني (نوفمبر) الجاري بأن ما وصف به الشيخ راشد الغنوشي في إحدى المقالات المنشورة لديها، ادعاءات لا أساس لها من الصحة، وقالت “نحن نعترف صراحة بأن هذه الإدعاءات جميعها غير صحيحة ولم يكن من الصواب نشرها”.
وذكرت “ايلاف” التي يملكها الإعلامي السعودي عثمان العمير أنها في يوم 22 كانون أول (ديسمبر) من العام 2007، قام موقع “إيلاف” “Elaph” بنشر مقالٍ في قسم آراء يتعلق بالشيخ راشد الغنوشي، زعيم حركة المعارضة التونسية “النهضة”. وقد جاءت تلك المقالة تحت عنوان “الخفاش التونسي مطرودًا من المملكة العربية السعودية”، وتشتمل على عدد من الإدعاءات بالغة الخطورة وغير الصائبة بخصوص الشيخ راشد الغنوشي. وأوضحت “ايلاف” أن ذلك المقال “وصفه “كذبًا بالإرهابي وكواحد من المدافعين عن الإرهاب باسم الإسلام وكشيخٍ كاذبٍ يُصدر العديد من الفتاوى الكاذبة. كما ادعت كذلك أن الشيخ راشد الغنوشي هو محرر قسم رسائل القراء في جريدة “القدس العربي” ويرفض نشر أي رسالة لا تساند الإرهاب”، وفق ما ورد في النص الذي نشرته.
وبيّنت الصحيفة الاليكترونية أن المقال المذكور تم إرساله حسب قولها “من قبل مساهم لا يعمل في إيلاف، وتم نشره على هذا الموقع جراء خطأ في عملية التحرير”، مشيرة إلى أنها قامت ”باتخاذ خطوات فعلية لتصحيح هذا الخطأ المؤسف وضمان عدم تكراره مستقبلاً”، حسب وصفها.
وأقرت الصحيفة بصحة تأكيد الشيخ راشد بعدم وجود اي دليل موثوق يفيد أنه قد شارك في أي شكل من أشكال الإرهاب، و”أنه وحركة النهضة مصرون على إدانة الإرهاب بكافة صوره، وملتزمون بالعملية الديموقراطية على أنها الأساس الشرعي الوحيد للتغيير في تونس وباقي دول العالم”.
وأكد موقع “ايلاف” “أن يعيد الأمور إلى نصابها الصحيح ويتقدم ببالغ العذر للشيخ
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد