إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بيان الحزب الشيوعي العراقي – الاتجاة الوطني الديمقراطي حول المعاهدة الأمنية – التظاهرات بداية الغيث


 أيها الشعب العراقي الأبي
 
 لقد صادقت حكومة  الاحتلالية الطائفية العرقية الشيفونية الدموية تلك على  المعاهدة  الأمنية الأقتصادية والثقافية  و هي تجسيد  لإرادة غزاة المحتلين لادامة احتلال العراق وبالتالي تصعيد الازمة الكارثية التي تعاني منها الجماهير , بعدم توفير المستلزمات الصحية والعلاجية والتعليمية أو أبسط الخدمات كالمياه النظيفة والكهرباء, وبعدم تحقيق مدنية المجتمع والعلمانية وفصل الدين عن الدولة والتربية والتعليم , ومن فرق الموت والتجويع والتشريد والتهجير والقتل، الى الطائفية وتسلط الدين والعشائرية والقومية ومعاداة المرأة وتهديم ركائز المدنية التي سببتها الحرب والاحتلال الأنجلو امريكي , فضح حزبكم المناضل في بياناته  السابقة التي بدأها منذ طرح هذه الفكرة الخيانية  عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة في 26 من شهر تشرين الثاني الماضي عام 2007 ، وحتى بياننا هذا الأهداف التي تتضمنها المعاهدة  وأكد بأن شعبنا العظيم  الذي رفض الاحتلال جملةً وتفصيلاً وقاومه مقاومة باسلة عنيدة يرفض بأباء وشمم محاولات المحتل وعملائه البائسة لتكريس الاحتلال الوحشي عبر اتفاقية الاذعان التي أكدت حكومة (العراق الأمريكي) بتوقيعها اذعانها وعمالتها التامة في الخامس عشر من الشهر الجاري وأحالتها الى مجلس النواب الاحتلالي  لتمريرها بهدف شرعنة الاحتلال ورهن العراق وهويته ومستقبله وحرية شعبه وثروته النفطية للاستعمار الامريكي .
 يا أبناء شعبنا العظيم
 
 أن تصاعد المقاومة الوطنية العراقية البطلة ونوعية عملياتها هو التجديد الفعلي لرفض معاهدة الاذعان التي تضيف وصمة عار وخيانة  جديدة للمحتلين وعملائهم والذين سيلعنهم التاريخ , ويلعن التاريخ  زمرة حميد مجيد موسى الخائنة التي همها الوحيد هو الرقص والحفلات في الزوراء والكرخ وملعب الشعب فوق جثث وأشلاء شعبنا العراقي والارتزاق من غزاة المحتلين وحكومة الاحتلالية , هؤلاء العملاء قاموا بواجبهم لتحقيق للمشروع الأمريكي والعراب لها,  ستواصل فصائل المقاومة الباسلة عملياتها الكبيرة حتى التحرير الذي سيكنس المحتلين وعملائهم ويقبر معاهدة الاذعان , ومن هنا فأن جماهير شعبنا البطلة ستواصل رفض هذه المعاهدة المشينة بكل وسائل التظاهر والعصيان العام وأعلان الاضراب العام و يتم تكرار نشر الآف المنشورات في الشوارع  تحرض الشعب على الثورة ..  شهدت بغداد ومحافضات آخرى تضاهرات احتجاجية ضد الاحتلال تهتف الحناجر العراقية , تطالب بالرحيل الفوري لقوات الاحتلال وضد عملائه , لقد كان دور المقاومة الوطنية العراقية الباسلة دورها الرا ئد  في هزيمة الهيمنة الامريكية والتحدي للدور الروسي في أحداث جورجيا وأنهيار المالي والاقتصادي في أميركا وهزيمة بوش وحزبه في الانتخابات , لذلك فأن المعاهدة ولدت ميتة في مهدها وسيقبرها كفاح شعبنا المتواصل كما أكدنا في بياناتنا السابقة , يؤكد حزبنا أنه فقط يؤمن بالدور الطبقة العاملة والكادحين وكل شرائح الشعب العراقي وقواها الاشتراكية والوطنية والإنسانية لأخلاص شعبنا من الأوضاع الكارثية في العراق من خلال وقف صفا واحدا مع الحركة الوطنية مقاومتها  البطلة  من أجل  تحقيق الأمان والطمأنينة الى الرفاهية والمساواة والحرية لكل جماهير العراق. ندعو الجماهير الى رفض هذه المعاهدة  الاستعمارية وإلى الالتفاف حول بديلنا  الوطني الإنساني الاشتراكي من أجل أنقاذ المجتمع وأرساء الحكم الوطني التعددي الديمقراطي الذي سيبني العراق الناهض القوي الفاعل في محيطه العربي والإنساني وسيلعن التاريخ العملاء كافة الذين ركبوا على دبابات المحتلين والذين ساوموهم وشاركوا في عمليتهم السياسية الاحتلالية , سيحاكمهم الشعب كما حاكم موقعي معاهدات 1922 و 1930 وبورتسموث عام 1948 فهو شعب البطولات والأمجاد , وتحقيق الرفاه لكل الشعب العراقي الموحد المزدهر .

لنقف جميعا متحدين من أجل أسقاط معاهدة الذل والخيانة
عاش العراق حرا أبيا
 عاشت المقاومة الوطنية العراقية الباسلة
والخزي والعار للمحتلين وعملائهم الأذلاء
 لا للأتفاقية العراقية الامريكية الأستعمارية !

الحزب الشيوعي العراقي – الأتجاة الوطني الديمقراطي
بغداد 19-11-2008


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد