إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أحمد الفيشاوي يعترف : ندمت على ما فعلته بإبنتي" لينا"

أحمد الفيشاوي يعترف : ندمت على ما فعلته بإبنتي" لينا"
استضاف الإعلامي الكبير”محمود سعد” النجم المصري الشاب “أحمد الفيشاوي” في برنامجه الشهير “البيت بيتك” على الثانية المصرية ، ومهد سعد للحلقة قائلاً : أن الفيشاوي الصغير هو صاحب فكرة حضوره للبرنامج من أجل الاعتراف أمام كل الناس بصغيرته “لينا” .
 
وقال أحمد الفيشاوي : أنا نادم على كل ما فعلته بابنتي عندما رفضت الاعتراف بها ،ولكني الآن أعترف أمام الجميع بأن لينا أحمد الفيشاوي هي ابنتي ،ولن أتخلى عنها أبداً ، وكما رفضت الاعتراف من قبل ، فأنا الآن أقر بأن هذه الطفلة الحبوبة هي ابنتي .
 
وحول إنكاره لها سابقاً ، قال الفيشاوي : ربما كان الموضوع بالنسبة لي مجرد عند وتحدي لهند الحناوي ووالدها، وكانت هذه التجربة بالنسبة لي كابوس أريد الهروب منه ،ولكني الآن وبعد مرور وقت طويل على الموضوع رجعت لنفسي وفكرت طويلاً بأن هذه الطفلة لا ذنب لها ، فهي ابنتي وليس لها ذنب فيما فعلته بها ،ولهذا أردت أن أصحح كل ما حدث بأني أقول للينا أنتي ابنتي وحبيبتي ولن أتخلى عنك يوماً ، وأتمنى أن أكون لك أباً بمعنى الكلمة .
 
وسأله سعد هل شعرت بتأنيب الضمير بتخليك عنها ؟ ، فأجاب أحمد : بالطبع ، لا أنكر أن ضميري كان يؤنبني طوال الوقت ، ولم استطع التركيز في عملي ، ولهذا زرتها وأكدت لهند ولوالدها ووالدتها بأني نادم على ما فعلت ، وهم سامحوني ، ولكني رأيت أن هذا لا يكفي لذلك فكرت بأنه من حق ابنتي علي أن كل الناس تعرف الآن بأني كنت مخطئ وندمت على تركي لابنتي وإنكاري لها ،وأقول لكم جميعاً هذه الصغيرة -وقام بإبراز صورة لها -“هي ابنتي لينا أحمد الفيشاوي” .
 
وعبر الهاتف تحدثت الصغيرة “لينا” إلى والدها الفيشاوي ، وقالت له : بحبك أوي أوي يا بابي ،وقال لها أحمد : وأنا كمان يا لينا بحبك أوي أوي أوي.
 
وفي نهاية الحوار أكد أحمد أن كل ما يهمه الآن هو رضا لينا عنه ، وقال : أتمنى أن أكون أباً جيداً لابنتي .
 
وانتهى الحوار وعرض محمود سعد لقطات حية من كاميرا فيديو لمشاهد يلعب فيها أحمد الفيشاوي مع ابنته الصغيرة “لينا” في إحدى الحدائق .
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد