إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بوابة الأردن الالكترونية في مطار الملكة علياء الدولي

Bawaba(1)
بهدف مواكبة عجلة التطور الالكتروني في العالم أطلق في مطار الملكة علياء الدولي في شهر نيسان من هذا العام مشروع (بوابة الأردن الالكترونية) والتي تهدف إلى اختصار إجراءات السفر وإنهائها بوقت لا يتجاوز العشر ثواني فقط، وقد تم التعاقد على إطلاق هذا المشروع ما بين شركة (دايتل سيستم أند سوفت وير  الاماراتية”DATEL“)، وهيئة تنظيم الطيران المدني الأردنية، ويعد مطار الملكة علياء من خلال تقديمه هذه الخدمة واحدا من المطارات القليلة في العالم التي تقدم لمسافريها خدمة البوابة الالكترونية .
 
وتتيح هذه البوابة  الالكترونية للمسافرين المشتركين في الخدمة الحصول على بطاقة (بوابة الأردن الاليكترونية)، والتي تمكنهم من إنهاء كافة إجراءات سفرهم بوقت قصير جدا مقارنة مع الطرق التقليدية المتعلقة بتدقيق جوازات السفر للمسافرين خاصة في أوقات الذروة ومواسم السفر، مع الأخذ بعين الاعتبار أن القيمة العملية للبطاقة تزداد مع ازدياد حركات السفر وتكرارها مثلما يحدث مع رجال الأعمال.
 
وقد خصصت شركة (دايتل) الإماراتية القائمة على تنفيذ المشروع ثمانية أبواب الكترونية ستقدم خدماتها للمسافرين من كافة الفئات.
 
وتعمل هذه البطاقة من خلال استخدام بصمة الأصبع لإجراء الفحص الشخصي والتدقيق الأمني ، والذي يشمل التأكد من البيانات الشخصية ومطابقتها مع الأوراق الرسمية لكل مسافر على حدا، إضافة إلى توفير الوقت والجهد بالنسبة لهم.
 
 
ويعد الأردن هو الدولة العربية الثانية التي استخدمت نظام البوابة الالكترونية في المطارات بعد دولة الإمارات العربية المتحدة التي تطبق هذه الخدمة في مطار دبي الدولي منذ عام 2002، ويذكر ان  شركة (دايتل)  الإماراتية المتخصصة قد نفذت مشروع بوابات الالكترونية في مطار مسقط مؤخرا.
 
 
 
ومن الجدير بالذكر أنه بإمكان أي مسافر أن يحصل على “بطاقة الأردن الاليكترونية” من خلال الاشتراك السنوي الذي تبلغ كلفتة (42) دينار أردني، شاملة لضريبة المبيعات وذلك من مركز الاصدار داخل المطار.
 
ويمكن للأشخاص الراغبين بالاستفادة من  الخدمة التي يقدمها هذا المشروع التواصل مع السيد (مهند الحموري ) / مدير المشروع عبر الايميل التالي:- [email protected]
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد