إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وقف حبس بريطانيين مارسا الجنس على شاطئ بدبي

قاضي الاستئناف يوقف حبس بريطانيين مارسا الجنس على شاطئ بدبي
أكد محامو بريطانيين متهمين بممارسة الجنس على شاطئ في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن القاضي في محكمة الاستئناف أوقف الثلاثاء قرار الحبس بحقهما.
 
وقال محامو الدفاع عن المتهمين، اللذين أصدرت محكمة بدبي قراراً بسجنهما لمدة ثلاثة شهور مع دفع غرامة، في تصريح لـCNN بالعربية، إنهم سيبدأون الآن بإجراءات السماح لهما بحرية السفر ومغادرة الإمارة، إن رغبوا بذلك.
 
 
وأوضح المحامي أن مصدر قلقه الأساسي كان عقوبة السجن، وأنه سيبدأ العمل على تصاريح السفر، خاصة للمتهم، فينيس آكروز، الذي كان يقوم بزيارة لدبي، لضمان سهولة سفره فوراً.
 
 
وفيما يتعلق بميشيل بالمر، قال مطر إن هناك لجنة في دبي متخصصة بمعالجة قرارات الإبعاد الصادرة عن المحكمة، ملمحاً إلى احتمال اللجوء إليها في حال قررت (بالمر) أن تبقى في البلاد.
 
وكانت المحكمة قد أفرجت في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن المتهمين، آكروز وبالمر، بكفالة إثر قبول الاستئناف الذي تقدما به عن طريق محاميهما، بعد صدور حكم بحبس كل منهما ثلاثة شهور، وإبعادهما بعد أن اعتقلا في 5 يوليو/تموز الماضي بتهمة “هتك العرض بالرضا” و”الفعل الفاضح العلني” و”تعاطي المشروبات الكحولية.”
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد