إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لباسنا واسلامنا

Neqaab(1)

كنا بالماضي عندما نرى نساء متشحات بالسواد ومنقبات نعلم بانهم زائرون من المملكة لوجود قانون يلزمهم بلبس اسلامي معين هناك. وكم كان هذا المنظر يشدنا فنجلس نراقبهم ونرى كيف يتكلمون وماذا يفعلون في بلدهم الثاني. وسنين مضت وخصوصا بعد أزمة الكويتي والغزو العراقي ومكوث الكثير من الكويتيين في المملكة لمدة السبع اشهر وقد تزيد. تعودنا على رأيتهم في الكويت يرتدون هذا اللباس. وان صنفنا من يلبسه الى فئة معينة. أم اليوم فبتنا نميز الكثير من الجالية المصية يلبسون نفس اللباس ونسائهم يلفهم السواد ؟ ما هو اللباس الاسلامي وهل هناك لباس يخص طائفة او معتقد او فكر معين ! ولماذا هذا الوقت بالذات وخصوصا مع تزايد الحديث عن الصفة االارهابية للمسلمين لدى الغرب. ومن يملك الحق في وصف اللباس الاسلامي وخصوصا سمعنا عن قيام وزير الاوقاف المصري بنشر كتاب عن الحجاب واللف بالسواد. وهل بات فعلنا اسلامنا فقط لباسا نلف به انفسنا بغض النظر عن افعالنا وكيفية تفكيرنا وتقليبنا للامور. اما يكفينا ما نحن فيم من ضياع حتى بات اللبس يرمز الى مجموعة وفكر معين؟ ألم يكفنا تعدد المذاهب والافكار حتى دخلنا في تعدد اللباس الاسلامي كل على معتقده. الموضوع متشعب ويحتاج الى الكثير من التفكير والعمل وكفانا فرقة ألم. ولا اعتقد انه هناك داعي لتكبير مثل هذه الامور وتأشير فئة هن اخرى؟ أم بكلامي هذا اثرت غضب الكثيرين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد