إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قضية حجاج غزة: عضو في حماس يحذر "آل سعود" من تداعيات سلبية.. وفتح تتهم "حماس" بقتل أحد الحجاج

قضية حجاج غزة: عضو في حماس يحذر "آل سعود" من تداعيات سلبية.. وفتح تتهم "حماس" بقتل أحد الحجاجتطورت قضية “حجاج قطاع غزة” فدخلت السعودية على الخط، إثر التصريحات التي أطلقها عضو في المجلس التشريعي الفلسطيني وانتقد فيها السعودية وحذر العائلة المالكة من “التأثيرات السلبية” لقرارها، فيما أعلن الناطق باسم حركة فتح عن مقتل حاج فلسطيني في غزة على أيدي شرطة حماس.
 
ففي الرياض، عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن استهجان المملكة للتصريحات الصادرة عن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس، عاطف عدوان، بشأن عدم منح فلسطينيي غزة تأشيرات دخول للمملكة لأداء فريضة الحج، ووصف تلك التصريحات بأنها “مغلوطة”.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المصدر قوله إن السعودية “تنظر إلى جميع الفلسطينيين بعين المساواة، ومنحت الآلاف منهم من جميع الأراضي المحتلة بما فيها قطاع غزة تأشيرات دخول للمملكة لأداء فريضة الحج” مشيراً إلى أنه تم تسليمها للسلطة الفلسطينية.
 
وأوضح المصدر أن السعودية قامت بزيادة الحصة المقررة لهم مراعاة لظروفهم الإنسانية، كما وأن جميع منافذ المملكة مستعدة لاستقبالهم، وتسهيل أدائهم للشعيرة.”
 
وأضاف المصدر المسؤول “أنه أمام ذلك لا تستطيع المملكة إلا أن تستنكر الغرض من هذه التصريحات المغلوطة، إذ إن قلب الحقائق لا يمكن إلا أن يكون لأغراض ليست في صالح الشعب الفلسطيني، ولا لتسهيل أداء شعائرهم الدينية.”
 
وجاء بيان الخارجية السعودية هذا رداً على تصريح عدوان الذي انتقد فيه رفض السعودية لائحة حركة حماس للمتقدمين للحج، وحذر فيه العائلة المالكة من “تداعيات سلبية” لذلك.
 
ونقلت شبكة “فلسطين اليوم” عن عدوان قوله إنه “إذا قامت المملكة العربية السعودية بإغفال حجاج قطاع غزة المسجلين لدى أوقاف غزة هذا العام سيكون خطوة غير محسوبة سياسياً وسيكون لها نتائجها السلبية على النظام السعودي وعلى المنطقة ككل.”
 
وأوضح عدوان أن بعض القوى داخل السعودية ستستغل هذه الحادثة لصالحها، مضيفاً أن “هناك قوى عديدة في السعودية تنتظر أي شيء للأسرة الحاكمة في المملكة وهذا سيكون القشة التي قسمت ظهر البعير.”
 
مقتل حاج ومواطن بأيدي شرطة حماس
 
وعلى الصعيد نفسه، قال الناطق الرسمي باسم حركة فتح، أحمد عبد الرحمن، إن أحد حجاج القطاع توفي جراء الاعتداء عليه من قبل من وصفهم بـ”عصابات حماس” التي تواصل إغلاق معبر رفح لليوم الثاني على التوالي، لمنع 3500 حاج من أداء مناسك الحج.
 
وقدم عبدالرحمن في نهاية المؤتمر تسجيلاً لقادة مليشيات حماس، وهي تعطي الأوامر بمنع الحجاج من الوصول إلى معبر رفح.
 
 
وعلى صعيد آخر، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن مليشيات حماس، قتلت الأحد المدعو كامل محمد عاشور، البالغ من العمر 41 عاماً، على مرأى من الناس وسط سوق في مخيم المغازي بقطاع غزة.
 
ونقلت عن شهود عيان أن عدداً من عناصر حماس هاجموا عاشور وهو يبيع الدجاج وسط السوق وانهالوا عليه بالضرب بالهراوات وأعقاب البنادق ما أدى إلى مقتله على الفور.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد