إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وئام وهاب: حسني مبارك "خرف" و النظام السعودي مصدر الارهاب في العالم

وئام وهاب حسني مبارك "خرف" و النظام السعودي مصدر الارهاب في العالم قال وئام وهاب رئيس تيار التوحيد الاسلامي أن النظام السعودي هو مصدر الارهاب في العالم , و انتقد في حديث له على تلفزيون “الجديد” الممارسات المكتبية لتقويض سيادة و استقلال لبنان . و أضاف وهاب إن “الغلام ” سعد الحريري ليس لبنانيا و إنه “يحمل الجنسية اللبنانية بالاسم” و تحداه أن يتفوه بجملة واحدة باللهجة اللبنانية دون أن يخطئ.
 
 
و تنبأ وهاب بسقوط النظام السعودي و الأسرة المالكة التي اتهمها بأنها استولت على أرض الحجاز الطاهرة و أهالها المباركين و قامت بتشويه المنطقة .
 
و أشار إلى أن الأسرة المالكة السعودية تعود بأصلها إلى قبيلة بني قينقاع اليهودية و أنها عادت للانتقام من قوم النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) الذي هزمهم بعد خيانتهم له .
 
و تساءل وهاب كيف لرئيس دولة أو ملك أن يخطئ بقراءة سطرين ” مقرينو إياهون شي خمسين مرة ” و ذلك في إشارة إلى ملك السعودية الخارج مؤخراً من أميته .
 
و أوضح وهاب أنه ليس هناك صراع سني شيعي في المنطقة و إن الصراع الحقيقي هو بين السنة و الوهابيين الذين تمثلهم الأسرة السعودية الحاكمة اليهودية .
 
و كشف وهاب أن سفير السعودية في لبنان عبد العزيز خوجه تدخل لدى السوريين للتوسط لإسكاته إلا أن السوريين رفضوا التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية , كما كشف عن رشوة عرضت عليه من قبل السعوديين للتخلي عن مواقفه .
 
و رأى وهاب أن النظام السعودي يقف وراء كل أشكال الارهاب في العالم حتى أنهم (و الكلام لوهاب) كانوا وراء أحداث بومباي الأخيرة في الهند , و فسر الأمر بأنه محاولة من السعودية و حلفائها لحشر “باراك أوباما “القادم إلى الرئاسة الأمريكية برؤية جديدة .
 
و اتهم وهاب حسني مبارك بأنه “خرف” و أنه وراء محاصرة أطفال غزة و نسائها و شيوخها و منعهم من زيارة بيت الله الحرام مشيراً إلى أن الكعبة ليست سعودية .
 
يذكر أن الوزير السابق وئام وهاب يعتبر من صقور المعارضة اللبنانية و عرف عنه تصريحاته الجريئة و يتمتع بشعبية واسعة في لبنان و سورية و العالم العربي .
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد