إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شهادات لمصريات عائدات حول تعرضهن لسوء المعاملة في السعودية تصعّد التوتر

شهادات لمصريات عائدات حول تعرضهن لسوء المعاملة في السعودية تصعّد التوتر
تحدثت عاملات مصريات عائدات من السعودية عن سوء معاملة مستخدميهم السعوديين، في أحدث انتقادات توجّه الى السعودية من قبل عمال مصريين. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط شبه الرسمية المصرية امس الثلاثاء عن مواطنة مصرية عملت في السعودية تدعى رشا حسنين، قولها إنها أجبرت على العمل ساعات إضافية في مكان عملها من دون مقابل.
وأضافت حسنين أن ‘عقد العمل ينص على ثماني ساعات يومياً، لكن ساعات العمل كانت تصل الى 19 ساعة في بعض الايام من دون مقابل’.
وأشارت حسنين الى أنها لم ترض بذلك وأبلغت شرطة السعودية بالأمر.
وذكرت الوكالة أن ست عاملات عُدن من السعودية الثـــلاثاء في رحلة نظمتها لهم السفـــــارة المصرية بعد تدخل أمير الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز، بالسماح لهنّ بالسفر.
وقالت مصرية ثانية تدعى فتحية عبدالعزيز، إنها كانت تعمل أكثر من 15 ساعة يومياً وبفترات راحة محدودة جداً.
ونقلت الوكالة عن مصرية ثالثة تدعى سماح بركات قولها إن ‘ظروف العمل كانت قاسية وفترات العمل طويلة، وكنا نصاب بإرهاق شديد من طول ساعات العمل’.
ولم تشر الوكالة الى أية تفاصيل أخرى، لكن صحفاً مصرية كانت ذكرت أن السيدات المصريات لجأن الى سفارة بلادهنّ في الرياض بعد أن حجزت صاحبة صالون حلاقة كنّ يعملن لديها، جوازات سفرهنّ إثر احتجاجهنّ على ظروف العمل السيئة.
وكانت الحكومة المصرية قررت حظر سفر الأطباء المصريين للعمل بالمستشفيات السعودية في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد الأزمة التي أثيرت بسبب حكم أصدرته محكمة سعودية بسجن طبيبين مصريين هما رؤوف العرابي (لمدة 15 عاماً) وشوقي عبد ربه (لمدة 10 أعوام) وجلدهما 1500 جلدة، بتهمة التسبّب في إدمان مرضى سعوديين على الأدوية المسكنة، ما أثار استياء شعبياً ورسمياً في مصر.
وكانت وزيرة القوى العاملة والهجرة المصرية عائشة عبد الهادي قالت في تصريح صحافي امس إنها أصدرت قراراً برفع الحظر عن سفر الأطباء المصريين للعمل في السعودية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد