إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سعد الصغير يغسل ذنوب الكليب الفاضح بالحج.. ودينا تطلب المغفرة

سعد الصغير يغسل ذنوب الكليب الفاضح بالحج.. ودينا تطلب المغفرة
في الوقت الذي توجه فيه عددٌ كبير من الفنانين والفنانات المصريين إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج، يستعد آخرون لاتخاذ الخطوة نفسها خلال اليومين المقبلين بعد أن اضطروا لتأجيل سفرهم لانشغالهم بتصوير أعمالهم الفنية. وتضم قائمة الساعين لحمل لقب “الحاج” هذا العام الكثير من الأسماء الفنية ، لعل أبرزها الفنانة المحجبة حنان ترك، والراقصتان دينا وفيفي عبده، فضلاً عن المطرب الشعبي سعد الصغير، وغادة عادل، ومحمد هنيدي، وسعيد صالح.
 
 
وقبيل توجهه إلى الأراضي المقدسة قبل يومين أكد المطرب سعد الصغير، أن سيطلب من الله التوبة عن أي أفعال مشينة سبق وصدرت عنه دون قصد ووعي بتحمل المسؤولية.
 
 
كانت الشرطة المصرية قد احتجزت سعد الصغير عقب تداول الشباب على أجهزة الهاتف المحمول وشبكة الإنترنت كليبًا فاضحًا يجمع الصغير براقصة مغمورة وهما يؤديان حركات وُصفت بالجنسية على خشبة مسرح أقيم بفرح شعبي.
 
 
وبات من المؤكد أن تسافر الفنانة المحجبة حنان ترك إلى الأراضي المقدسة، مشيرةً إلى أنها تشعر دائمًا أنها في حاجةٍ إلى الابتعاد كثيرًا عن البشر وترتقي بنفسها فيما أشبه بالتصوف مع الله.
 
 
 
 
أما الراقصة دينا فقد قررت كذلك السفر لأداء فريضة الحج، معربةً عن شعورها بالراحة النفسية خلال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة لكونها تشعر أن أبواب السماء تكون مفتوحة أمام طلب العفو والمغفرة، وكم من دعوة ناجت بها المولى واستجاب لها فيها، خاصةً في تلك الأيام.
 
ولم تكن دينا هي الراقصة الوحيدة التي تنوى أداء فريضة الحج لهذا العام، حيث سبقتها فيفي عبده التي توجهات إلى الأراضي المقدسة، مشيرةً إلى أنها تعلمت أهمية الحج والعمرة من والديها منذ طفولتها، حيث كانت تراهما يحرصان على أدائها وكانوا يحكون لها هدوء الأعصاب الذي ينتابهم بمجرد ملامسة كسوة الكعبة.
 
 
وتضم قائمة الساعين إلى الحج أسماء أخرى، ومنها الفنان محمد سعد الذي يطير إلى الأراضي الحجازية برفقة زوجته، وكذلك قررت غادة عادل أداء الحج لتهدي حجتها هذا العام إلى والدها الذي فارق الحياة قبل نحو شهرين.
 
في حين ينتظر الفنان محمد هنيدي الاطمئنان على رد فعل الجمهور تجاه فيلمه “رمضان مبروك أبو العلمين” قبل السفر إلى السعودية لأداء الفريضة التي اعتادها كل عام.
 
 
وقال هنيدي إن فريضة الحج بالنسبة له عادةً يتمنى أن لا يقطعها وذلك منذ صداقته بالفنان الراحل علاء ولي الدين الذي كان يبكي دومًا بمجرد رؤية الكعبة، وكان يظل يتحدث إليها سرًّا دون أن يعرف أحد بماذا يدعو إلى الله، مشيرًا إلى أنه كلما توجه إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج يتذكر صديق عمره الراحل علاء ولي الدين.
 
حسن يوسف وزوجته
كما تسافر كذلك الفنانة المعتزلة شمس البارودي برفقة زوجها الفنان حسن يوسف الذي أكد أنه تعلم أهمية الحج من القرآن، وكان يعي جيدًا كيف أن المقتدر عليه أن يؤدي هذه الفريضة باعتبارها واجبًا.
 
وأضاف أن الحج يمثل حياة تولد من جديد، وكأننا ننظف ثوبنا من الدنس، وعلى أعتاب الكعبة نغسل نفوسنا ونطهرها من الذنوب الدنيوية التي لا آخر لها.
 
 
ومن بين الفنانات اللائي سيؤدين فريضة الحج أيضًا صابرين التي أكدت أن الحج بالنسبة لها عادة بدأتها قبل الحجاب، فهي تشعر أن تلك الفريضة روتين وطقس سنوي
تحرص على أدائه، وإن كانت تتمنى أن لا يعطلها شيء عن القيام بواجباتها تجاه الله.
 
أما الفنان سامي العدل فيوضح أن الإنسان رغمًا عنه يرتكب ذنوبًا عديدة، لذا فإن الحج أو العمرة بمثابة الاستحمام السنوي من الذنوب، ويدعو الله أن يتقبل، وأن يكون ختام هذا العام خير، خاصةً وأنه سيختتمه بأداء تلك الفريضة الإسلامية.
 
وأضاف أنه عندما يؤدي مناسك الحج لا يفكر في أي شيء دنيوي في تلك اللحظات الجميلة التي لا يكون هناك فيها حديث سوى حديث بينه وبين الله، ويظل يبكي له ليسامحه ويغفر له ذنوبه.
 
 
 
 
ومنذ تجربته خلف القضبان يحرص الفنان سعيد صالح على أداء الحج سنويًا، موضحًا أنها خلال فترة تواجده بالسجن تعلم الكثير منها الأمور الدينية؛ حيث حفظ القرآن، وكان يؤدي كافة فروض الصلاة والصوم التي كانت مهمَلة إلى حدٍّ كبير في حياته؛ نظرًا لحالة الاستهتار واللامبالاة التي كان يعيش فيها.
 
وأضاف أنه منذ خروجه وهو دائم الحرص على أداء الحج والعمرة، ويعتبرها فرصة لأن يطلب من الله مسامحته على كل شيء خطأ اقترفه قبل أن يعيش خلف القضبان لسنوات.
 
وكعادتهن كل عام فقد قررت كل من الفنانات المحجبات سهير رمزي ومنى عبد الغني وسهير البابلي السفر لأداء مناسك الحج هذا العام.
 
 
وكذلك سافر الفنان الشاب أحمد عز خلال هذا الأسبوع لأداء فريضة الحج الأولى له بعد أكثر من عمرة خلال السنوات الماضية، وقد طلب عز من المنتج وائل عبد الله تأجيل تصوير فيلمه “وش تاني” لحين عودته، خاصةً أن الفيلم تقرر عرضه في الصيف بدلاً من إجازة نصف العام.
 
 
       
 
 
 
 
هيئة الرياض تضبط فتاة مصابة بالايدز اعتادت “اصطياد” الشباب
 
متعب الشهراني (سبق) الرياض: ضبط رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالرياض امرأة في الثلاثينات من العمر يشتبه في إصابتها بمرض الايدز بعد ورود إخبارية عن تحركاتها وتصرفاتها غير اللائقة في أماكن عامة ، حيث تتعمد لتواجد في أماكن يكثر فيها الشباب.
وبعد استلام رجال الهيئة للمعلومات وبالبحث والتحري اتضح أن الفتاة معروفة لدى رجال الهيئات ، حيث سبق القبض عليها في عدة قضايا ولها ملف كامل بقضايا فساد وخلوات محرمة وركوب مع عدة أشخاص.
 وأشارت المعلومات إلى ضبط الفتاة التي حاولت الاعتداء على رجال الهيئة بإطلاق النار عليهم ، حيث كانت في خلوة محرمة مع شاب داخل سيارته، وبالتنسيق مع رجال الدوريات الأمنية تم إيقافهما في احد شوارع شرق الرياض .
وخلال التحقيقات الأولية أجهش الشاب بالبكاء ، حيث أصيب بنوبة شديدة بعد معرفته أن الفتاة تم تحويلها للفحص الطبي لإصابتها بمرض يشتبه في انه مرض الايدز.
وأفاد الشاب أنه مارس الفاحشة مع الفتاة عشر مرات ، مشيراً إلى أنها هي من تقوم بالاتصال عليه وملاحقته ، وبعد عمل محضر بالواقعة وإرفاق جميع المعلومات عن الفتاة وعن قضاياها السابقة ، أحيلت القضية للجهات الأمنية لاستكمال التحقيقات.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد