إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خروف يقتل على يد مسلم و فلسطيني يذبح على يد صهيوني.

خروف يقتل على يد  مسلم وفلسطيني يذبح على يد صهيوني.

محمد كوحلال.

مقدمة لا بد منها.

اقترب عيد الأضحى , حيت يسقط مئات الخرفان تحت سكاكين المسلمين بطريقة بشعة و هم يتلذذون , و لا أستطيع شخصيا رؤية تلك المجزرة الرهيبة,  هذا مع العلم  أن  الإسلام انتشر بفضل القتل و الغزوات,  و تخريب حضارات أمم عديدة…

هذا مش موضوعنا و سأعود إلى الموضوع في مناسبة قادمة بالتفصيل .

مند 14 قرنا دأب المسلمون على الاحتفال بهاذ العيد  الغريب لقتل الخرفان , حقا شعب تواق إلى الدماء , فجل أتباع محمد نبي الإسلام (( أقول.. جل و ليس الكل ))  يعتبرن عيد الأضحى هو مجرد يوم للأكل و الشواء حيت يصعد مؤشر الشراهة بشكل جنوني , اللهم لا شماتة, فهم يعتبرون العيد مناسبة لاقتناء   خروف أملح سمين له قرون تشبه قوس قزح, تتدلى منه الشحوم , تلك رغبة كل أسرة مسلمة على الأقل الأمر أخص به بلدي العزيز المغرب, طبعا الأمر يسري على جميع أمة محمد.

 و السب يعود إلى ارتفاع الأسعار بشكل جنوني من تحت إبط الحكومة المشلولة, مما يدفع أغلب الأسر الكادحة   إلى اقتناء بعض  الغرامات مرتين في الأسبوع .

مدخل.

ما دفعني إلى كتابة المقالة ليس لوصف أجواء العيد(( الغريب )), لكن السبب يعود إلى  ما يجري  في قطاع غزة المحاصرة, على أيدي الصهاينة و عربدة مافيا فتح و عصابة حماس الإرهابية , من أين نبدأ يا ترى ؟؟.

مستشفيات محرومة من الكهرباء و بالتالي توقف آلات عن العمل التي تعتبر شعرة بين الحياة  الموت , و خصوصا في ما يتعلق بأمراض القلب و القصور الكلوي..

منازل عائمة على بساط من الظلام الدامس و الأبناء لا يقدرون تأدية واجباتهم المدرسية …

حافلات جامدة متوقفة و صارت مجرد  خردة …

شعب يعيش في عالم غير عالمنا…

سؤال // كوحلالي.

من المسؤول عن كارثة غزة الإنسانية , هل المجتمع الدولي الذي يسبح و يسجد للأمريكان و  يتودد للصهاينة؟؟

هل الحكام العربان و شيوخ هز يا وز  في فنادق جنيف و لندن  ؟؟

هل عصابة أبو مازن و زبانية فتح أم عصابة حماس الإرهابية أم هما معا؟؟

جواب // عفوي.

كلنا مسؤولون نحن المواطنون و ليس أصحاب السمو و الفخامة و السعادة و لا حتى المسؤولين السياسيين, من الخليج حتى المحيط يظل الشارع العربي المسؤول الأول لتقاعسه  و نعاسه المستمر رغم ما تنقله ((القنوات العربية)) و الأجنبية من مشاهد مرعبة ترتكبها قوات الصهاينة في حق شعبنا العربي الأبي الفلسطيني.

 نداء.

إلى كل القلوب الطيبة و الأفئدة المجروحة بين دروب الشارع العربي أن يهببوا لنصرة إخوا
نهم المضطهدين بقطاع غزة, من أجل زعزعة أركان الصهاينة المتعفنين , و لا أقصد بكلامي هذا اليهود المسالمين أتباع المنظمات اليهودية للسلام.

فليمتنع أتباع محمد من الاحتفال بهاذ العيد (( الغريب)) تضامنا من إخواننا في غزة, و لما لا تقوم كل أسرة مسلمة بمساهمة في صندوق يخصص لدراويش غزة, و تكون المساهمة قيمة الخروف المسكين الذي سيسقط صريعا  يوم عاشر ذو الحجة  تحت سكاكين قلوب لا ترحم.

ألم يوصيكم إسلامكم بالتعاون و التكافل.

(( و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الاتم  و العدوان )).

خاتمة.

يا له من شعب غريب في زمن أغرب !!

إذن دعوا الصهاينة يذبحون إخوانكم في غزة , و أنتم يا معشر المسلمين اذبحوا خرفانكم و هنيئا لكم باللحوم و الشواء , عيدكم عيد الشراهة و الرب يتكفل بأحبائي في غزة..

 و كل عام أنتم تأكلون ما طاب لكم من لحوم الخرفان.

ملحوظة هامة.

 

في انتظار الشتائم و الكلام من تحت الحزام فبريدي تحت أمركم , بس من غير شتم لوالدي و لوالدتي أرجوكم , و لكم واسع النظر في ما يخصني لأني أكون في غاية السعادة و أنا أتابع مفردات من قبيل لوطي و فاسد  و ملحد فمزيدا..و ألف شكر للجميع.

إلى اللقاء.

 

 

 

 

  

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد