إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فلسـطيـن وحكـام العـــرب

فلسـطيــــن وحكـــــــام العـــرب شعر / حســين حســن التلســيني
يـــاوطـني هل صدئـتْ عقـــــــول حكــــــــام العربْ
أم دب فيهـــا الانجمـــــاد والجنــــــــــــــون والعطبْ
أم نـفطـهم أعمــــــــــــاهمُ ، أم الكراســــــي والذهـبْ
أم أصبـحوا فـــــوق الكراســـــــي دون روح كاللعبْ
أم فســـخوا عقـد الهوى لأنَّ ســـــطوة النــــــــــــوبْ
قد شوهـتْ قامـــــــة قدس اليــاسميــــــــــــن والعنبْ
******
خمســــون عاماً واليهـــــــــــود بيـــن رقص وطربْ
وقـــــــادة العُرْب تحيـــــــــل بعضهـــــــا الى حطبْ
خمسون عاماً واليهـــــــــود فوق مســـــــرح الخطبْ
والخوف من حكـــــــــامنا عن فكرهـم قد اغتــــربْ
هدمٌ وتشـــــــريــدٌ وتلغيـــــمٌ وقتـــــــــــــل من يحبْ
من شعبــــــــةٍ صغيـــــــــــــــــرةٍ تفرعوا الى شُعبْ
واحســـــرتا راح الجنــــوب راح جولان العربْ(1)
وراح مـــــــــاراح ومـــــــا اسـتـــفــقــتــمُ ياللعجبْ
والهول والتـــــــــــــوسع الآتي جحيــــــــــــم ينقلبْ
هاأينــــــــكم ياقــــــادة نامـَوا علـــــــى صوت اللقبْ
******
خمســــــــــون عاماً قلب إسرائيــــــــــــل قط ماانقلبْ
خمســـــــــون عاماً صدرها عن طرح رأي مااكتــأبْ
خمســــــــــون دلهـــا على النصــــــر وكيف يُكـْتـسبْ
أما علــى أرض العربْ أرض الطبـــــــــول والخطبْ
فالرأي قد يفـنـــى بحد الســـــيـف أوبـرق الســـــحبْ
زاد السجيــــــــــــــن حنضل أوســـــــــم جلاد الرقبْ
ســـــــــلاحهم لقتـــــــــــــــــل بعضهم بلاأدنى عطبْ
أما لقـتــــــــــــل مُجــــــــرم وغـاصـــب ومُغـتـصِـبْ
غيــــــر الاسى والانكســـــــــــــــاروالجراح ماوهبْ
******
ألكـلُّ فــــــي بلدانهـــــــــم دعــــــــــــاة حق مُغتصـبْ
والكل يدعــــــو هاتـفـــــــــــاً مرحــــى لوحـدة العـربْ
قلادة الألقـــــــــاب مـــــن هــامـــــاتهم حتـى العَقِبْ(2)
لاتـنـــــــــدهـشْ اني من الألقــــــــــــاب هـدَّني التعبْ
مؤتمــــــــراتهم خلافــــــــــــــــــــــاتٌ وألف منـقـلـبْ
******
ظلت فلســـــطيـنـيـتي تحت السيـــــــــــــــاط تـنـتـحبْ
ظلت بلامـــــــــــــأوى لهـــــــا وبيتهـــا ملهى الطربْ
وحيـــها مســــــــتوطن لقـتـــــــل ثــــــوار الأرَبْ(3)
لصاحب الأرض النــــــوى لهم بســـــــــاتيـــن العنبْ
لصــــاحب الأرض اللظـــــى لهم نعيـــــــــم مانضبْ
وظلَّ حكـــــــــــام العربْ حكــــــــام طبــــــل وخطبْ
******
يـــــاوطنـــــي منْ وضـــــــع الكـف بكـف المُغـتـصِبْ
ثم رمـى فــــي فمــــــــــــهِ مايشــــــــتهــي من الرُّطبْ
وفي ســـــــمائـــــــــــهِ المغطــــى بالظلام المصطخبْ
أهدى الحَمَــــــام لابراكينـــــــــاً وخوفــــــــــاً مُرْتـقـبْ
فرأســــــــــــــهُ أرقـــــــــــى الحطبْ لمـنْ بلا أمٍّ وأبْ
وإنـــــــــهُ عــــــار الدنـــــــــا نــــــار الجحيم قد كسبْ
******
يالــدُّ ، ياخليــــــــــلُ ، ياغــزةُ ، ياقدسَ النـــوبْ
ياطبـــريــا ، ياأريحـــــا ، ياجنـينــــــــــاً مُلتهبْ
يظل شعــــــــــــــري لجراحكنَّ ورداً يصطحبْ
يظل يفضـــــــــــــــــح العـدا لكل من هبَّ ودبْ
يبقى أمينـــاً لعروس المسليــــــــــــن والعربْ(4)
يبقــى سفيــــراً للوفـــــا لاغازيــــــــــاً ولاذنبْ
لكنــــهُ يبقى يتيـمــــاً دون طلعــــــــــة الغضبْ
*******
ومن رمى في مصنــــــــع للخمر ســلة العنبْ(5)
وفوق أكتــــاف الصبـــايــــــــــا تـتــمزق القربْ
عليــــــه لعنـــة العزيــــــــــز وابــن عبدالمطلبْ
عليــــــــه شعري راجم فالرجم نـــــــــورٌ للأدبْ
******
ياصفدُ ، يابيـســانُ ، ياعكــا ، ويــايـافــا السحبْ
ياخــــانَ يونـسٍ ، ويامجدلُ ،ياحيفـــــــــا الذهبْ
يبقى هواكن الهوى فكيــــــــف منــــــــهُ أنسحبْ
وإنـــــــهُ من كوثـــــر لـــهُ الجمــــــــالُ ينتسبْ
به القلوب تـنـتـشي منــــه الربيــــــــــع يختضبْ
من قال منه ترتـــــــــوي إنــــــــي أراهُ لم يصبْ
******
ياأيهــــــــا التـــــراب ياتراب عــــــز مُغتصَبْ
ياوطنــــــاً بحبــــــهِ أخمد نيــــــــران السَّغبْ(6)
ياوطنـــــــاً رغم النـــــوى من الفـؤاد ماانـتـكبْ
هواك في الحجـــــــــــــــارة حدة سيف منتصبْ
وفي زجـــــاجــــات الفدا جحيــــــــم نارٍ ملتهبْ
هواك قـــــوة ، وعِبــــــــرة ، وعَبــــــرة المحبْ
********
يارملتي ، يابيــــت لحم ، ياعريقــــــــــة النسبْ
يانابْـلســــاً كانت لقســام النــدا قلبــــاً وحبْ(7)
أنـــــــا وكل من الى دنيـــــــــــا القصيد ينتسبْ
ألشهدُ في أفواهنــــــــــــــــــ
ــا مُراً ومُراً ينقلبْ
فشــــــــؤم ( بلفور ) لنـــــا ماكان ماءً ينشربْ
أونسمـــــة أوبلسمــــــــا ينعش نفـس المكتـئـبْ
بل كان في قلوبنــــــــــــــــا سُماً وسُماً ينسكبْ
********
وأنت يابئــــر السبـــاع ياغزالـــــــــة النقبْ(8)
ياواحـــــــة وياعتـــــــــــابــــــة بها جف التعبْ
أراك خيمـــة الهوى وقهوة للمحتــــــــــــــــربْ
أراك زهـــــرة الربى دبَّ الجفـــــــــا أو لم يدبْ
أراك أخت ثــــــــــــــــــورةٍ لاأخت ثعلب ودُبْ
رغم فحيح الليـــــــــــــل رغم أنف نيران النوبْ
********
وأنت يامدينة منهـــــــــا السيــــــوف لم تغبْ(9)
ولم يغب عن ليلهــــا نجم القصيـــد والأدبْ(10)
لأنها في قلبها ضمتْ مصابيــــــــــــــــح الأربْ
وقـبَّــلتها مثلمــا يُقبــِّـــلُ البـــــــــــردي القصبْ
أنا وكل من على ســـــرج الضيــــــاء قد ركبْ
في كل حرفٍ قطرة من مــــاء قلبنــــــــا نصبْ
والمــاء مــاء كوثــــرٍ ينبـــــــوعهُ لايـنـتـضـبْ
********
يـــارامُ ياوفيــــــــــة مافــــتحتْ للمُغتصِبْ(11)
ورد ريــاض صدرها، أوأشــــعلتْ نـار الطربْ
بل شــطبتْ بل لعنتْ من بـاع أرضـــاً بالذهبْ
يارامُ انَّ أرضــــك بالشهــــــــــــــداء تختصبْ
قبـــــــــــــورهم مملكة من النجـــــوم والشهبْ
والليــل لولاهم رصاصـــــــــات ولصٌّ ينـتهبْ
زوري قبــورهم تريــــن الصدق فيها لاالكذبْ
زوري فأِنهــــا عن الجبـيـــــن تمســــح التعبْ
زوري ومن أرض النضال والجراح والغضبْ(12)
من قلعة الأنـــــوار والإبـاء في كل الحقبْ(13)
ومن هوانا والهوى ماشــــــــاخ يوماً ماانصلبْ
ضعي على قبـــــــورهم ســـحر الورود واللهبْ
********
وأنت ياناصـــــــــــــــرة المســيح ياقمحاً وحُبْ
فيــــك المسيــح للســلام كان عينــــــــاً ومَصبْ
وكان خيـــــر من بنـى ، وللجراح خيـــــر طبْ
أما الســــلام عند ( بنيـاميـــــن) غدرٌ ولعبْ( 14 )
ودمع كل طفلـــــــــــــــــــــــــة ظلتْ بلا أمٍّ وأبْ
يراه خيــر دعوة للسُّــكر في ( بــــــــار) الطربْ
يراه أحلــــى دعــوة لشــتم آيـــــــــــــــات الكتبْ
وإنَّ بتـــــــــــــر كل ناقـــــــوسٍ لعيسى لاعجبْ
وطعْن قدس الله بالتهويـــــــدقمــــــــــــــة الأربْ
وإن وضع الملح في جــــــــرح الفدائي والشَّـــعَبْ
يُعَدُّ في دستـــــــــــوره نصـــراً ومن أعلى الرُّتبْ
أوهبـــــــــــــــــــــــلاً يجعلهُ من الرحيــم يقتـــربْ
********
عُذراً لكم ياقــــــــــــــادة ويـــاملوكــــــــــاً للعربْ
فلاأجيــــــــد المكر والنفــــــــــــــاق ، أوفنَّ الكذبْ
ياسادتي عني ارفعوا سوط الهجــــــــــاء والغضبْ
فمــــاأنــــــا بحـــاقـدٍ، والقلب سِـــــــفـر المُغـتـَصَبْ
ولاأنـــــــا بمجــرم ، والقلب جـُرمـــــــــاً ماارتكبْ
إني أرى سُــمُّ الدجــــى هذا الذي بلانســـبْ( 15 )
يمتصُّ دمَّ قدســـــــــــــــــكمْ في أيِّ وقت يـنـتـخـبْ
أنيــــــابـــــهُ في قلبهـــــــا من دمِّهـــــا لاتـنـتـضـبْ
هجـوتكـم ولاأنـــــــــا للهجو يومــــــــــــاً من مُحبْ
هجوتـــــكم لأنكم أبنـــــــــــــــاء حطيــــــــن اللهبْ
إنـــي أرى قــــامـاتــكم بغيــــــــــــــرها لاتـنـتـصبْ
هجوتكم لأننــي أريــــــــــــــدُ تحريـــــــــــــر القببْ
وعــــــــودة المســــرَّةِ لمن غدا ســــلم الحـقـبْ( 16 )
********
نطقتُ بالحـقِّ فإنــــــــــــــــــــــهُ الـفـؤادُ والعَصَـــبْ
هو النسيـــــــــــم والمهبْ هو الضيـــــــــــاء للكـتـبْ
ومن ســـــــــواهُ يربط النبـــــــــــع بأحواض المَصَبْ
 
 
 (1) ألجنوب : هو جنـوب لبنــان (2) ألعَقِب : هو مؤخر القدَم (3) ألأرَب : هو الهدف والغايــــــــــة (4) عروس المسلمين والعرب : هي فلسطين (5) ومن رمى :أنشــــأ اليهود مصنعاً للخمر في مستعمرة (ريشــون لاســـيون )
قرب مدينة ( يافا ) واحتفلوا بافتتاحهِ سنة(1920) فخَفَّ
المندوب الســـامي البـريطاني لافـتـتـاحهِ مصطحباً مفتي المسلميــــــــن في ( يافا ) فكان المفتي ثاني من ألقى سلة العنب في مصنــــــع الخمراليهـــودي بعد ســلة المندوب الســـامي البـريطاني (6) ألسَّـــغَب : ألجوع (7) قسَّــــام الندا:هوفضيلة الشيخ الشهيد( عزالدين القسام) رحمهُ الله
(8) بئر السباع : هي مدينة بئر السبع في صحراء النقب
(9) يامدينة : هي مدينة طولكرم (10) نجم القصيد : هو
الشاعر الفلسطيني الكبير ( عبدالكريم الكرمي ) والمكنى
بــ : ( أبي سلمى ) والمُلقب بـ :(شاعر النكبة ) رحمهُ الله
(11) يارامُ : هي مدينـــة رام الله (12) أرض النضال :
هي أرض العراق (13) قلعة الأنـــــــــــوار : هي بغداد
(14) بنـيـاميـــن : هو بنيامين نـتـنـيــاهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في حينها (15) سُمُّ الدجى : هو بـنـيـــاميـــن نـتـنـيـاهـو (16) لمن غدا : المُراد هنـــــا هو الســــــــيد
المســيح عليــــــه السلام  0
م/ لافرق بيـ
ـــن نكبـــــــة وأخرى لذا أرجـــو من سيــــــــــادتكم
الكريمــــــة نشـــــر هذه القصيــــــــــدة كمـــــــــا هي إن أمكن 0
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد