إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نصير شمه: الحذاء هشم آخر ما تبقى من كرامة أمريكا

نصير شمه: الحذاء هشم آخر ما تبقى من كرامة أمريكاعلق الموسيقى العراقى الشهير نصير شمه على واقعة قذف صحفى عراقى بزوجى حذاءه للرئيس الأمريكى جورج بوش خلال مؤتمر صحفى مشترك ببغداد أمس مع رئيس الوزراء العراقى نورى المالكي. واعتبر شمه أن “الحذاء هشم آخر ما تبقى من كرامة أمريكا فى العالم وبالتأكيد الشاب منتظر الزيدى لم يفكر أبدا عندما أقدم عليها لكن الغضب كان محركه الأساسى لأنه يرى ما حل ببلده من دمار على يدى بوش.
 
وقال شمه إن “الأمر ليس مستغربا من مراسل رئاسى يعرف الكثير من الخبايا وأن بوش يستحق خاصة بعد أن خرج علينا مؤخرا ليتحدث عن معلومات خاطئة كانت السبب فى اجتياح العراق بعدما دمر البلد تماما”.
 
ومن جانبه، أكد أبو سيف صلاح الأمين العام المساعد لاتحاد المنتجين العراقيين أن الاتحاد يجهز لبيان سيصدر فى وقت لاحق اليوم الاثنين بشأن مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدى الذى قذف الرئيس الأمريكى بوش بالحذاء أمس.
 
وقال صلاح إن “هذه نهاية بوش ومنتظر عبر للعالم كله عن رد فعل الشعب العراقى الذى تأكد أن كل الوعود كانت زائفة وأن الوجود الأمريكى فى العراق احتلال صريح”.
ورفض عبد الحميد الصائح رئيس مكتب قناة البغدادية فى القاهرة التعليق على الحدث قائلا إن كل ما لديه من معلومات تم تضمينه البيان الرسمى الذى صدر صباح اليوم.
 
وتفاعل موقع “فيس بوك” الاجتماعى على الانترنت سريعا مع واقعة حذاء منتظر الزيدى لتنطلق فى الساعات الأولى من صباح الاثنين 112 مجموعة بريدية على الموقع كلها يدعمه ويدعو للدفاع عنه ويطالب المزيد من الإعلاميين والصحفيين بالإحتذاء به فى رفع الحذاء فى وجه كل من هم على شاكلة بوش.
 
وأبرز المجموعات يحمل عنوانه اسم الصحفى العراقى ويضم 515 عضوا ويعرض عددا من صوره ومعلومات عنه بينما ضم جروب “حملة الدفاع عن منتظر الزيدي” 93 عضوا وفى جروب “الصحفى البطل منتظر الزيدي” 532 عضوا.
 
وحملت عناوين مجموعات الفيس بوك أسماء ساخرة بينها “ربما تكون الجزمة بداية لحل الأزمة” وآخر “الحجاج رجموا الشيطان بالحصى ومنتظر رجم بوش بالجزمة” وثالث حمل عنوان “الحذاء الذهبى صاحب أجمل هدف على رأس بوش” ورابع “مكافأة نهاية الخدمة بوش يضرب بالحذاء فى العراق”.
 
بينما حملت مجموعة عنوان: “دى حرية شخصية إن بوش يضرب بالجزمة” وحمل آخر عنوان “جذمتك يا زيدى أطهر من وجه بوش” وجروب “مليون جزمة لوداع بوش” و”عاش حذاء منتظر الزيدي” و”ضم حذائك لحذاء منتظر الزيدي” و”اضرب بوش بحذائك أنت أيضا كما فعل منتظر” و”تسلم جزمتك يا منتظر أسعدت العالم كله” و”منتظر الزيدى حذائك شرف لكل الزعماء العرب” و”اضربو طواغيت العالم بالجزم” و”اجمعوا مليون توقيع للإفراج عن منتظر”.
 
أما تعليقات الفيس بوك فضمت: “دخلنا مرحلة ضرب الزعماء بالجزم طبعا أمريكا ستدخل الصحفيين عراة بعد كده”، وأخرى: “جزمة منتظر برقبة بوش”، وأخرى تشير إلى أن الاسم الجديد للرئيس الأمريكى هو “جورج دبليو شوز” وأخرى: “كل المحلات عملت تنزيلات على الجزم احتفالا بجزمة منتظر”.
 
وكتب تعليق آخر: “التليفزيون المصرى طالب مراسلين جدد شرط أن يكونو حفاة” بينما قال آخر: “آمل أن يعرف بوش قدر محبته فى العالم الإسلامي”.
 
وكتب تعليق آخر: “متشطرين على بوش عشان غلبان لماذا لا تفعلوا الأمر ذاته مع حكامكم”.
 
ومن جانبها، طالبت قناة “البغدادية ” التى تبث برامجها من مصر السلطات العراقية بالإفراج الفورى عن الزيدى “تماشيا مع الديمقراطية وحرية التعبير التى وعد العهد الجديد والسلطات الأمريكية العراقيين بها”.
 
ودعا بيان للقناة كافة المؤسسات الصحفية فى العالم إلى التضامن مع الزيدى للإفراج عنه.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد