إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محلل سياسي يتوقع أخباراً (سارة) في العام الجديد 2009 : اعتقال بوش وبلير ومحاولة تشيني الانتحار ومغادرة جميع القوات الأجنبية للعراق والكشف عن (فضيحة قذرة)

محلل سياسي يتوقع أخباراً (سارة) في العام الجديد 2009 : اعتقال بوش وبلير ومحاولة تشيني الانتحار ومغادرة جميع القوات الأجنبية للعراق والكشف عن (فضيحة قذرة) يتوقع المحلل السياسي “جون بيلجير” اعتقال (توني بلير) في مطار هيثرو، والقبض على (جورج دبليو بوش) بتهمة “مجرم حرب”، ومحاولة انتحار “ديك تشيني” ومغادرة جميع القوات البريطانية والأميركية للعراق، بضمنها (300-400) عسكري بريطاني كان مقرراً بقاؤهم لأغراض التدريب، وكذلك الكشف عن “عمل قذر” للقوات الأميركية – البريطانية الخاصة لم يكشفه الصحفيون من قبل.
وأورد “بيلجير” توقعاته في تقرير نشرته شبكة “أنتي وور” على الشكل الآتي:
كانون الثاني: يُقبض على (توني بلير) رئيس الوزراء السابق في مطار هيثرو، لدى مغادرته بريطانيا بتهمة مطالبته بإيصالات بـ 12 مليون باون. ويحاكم في لاهاي بجرائم حرب غير شرعية على بلد أعزل وتبرير أكاذيب غزو العراق، وبسبب الدمارين الطبيعي والاجتماعي اللذين لحقا بالعراق والعراقيين. والتسبب في موت قرابة مليون عراقي.
شباط: بعد تنصيب (أوباما) رئيساً للولايات المتحدة، يُلقى القبض على سلفه (جورج دبليو بوش) وهو يغادر (كنيسة الصليبي المقدس) في بلدة كروفورد بتكساس. ويطير الى لاهاي ليحاكم كمجرم حرب، وبعد اعتراف زوجته (لورا بوش) بارتكاب جرائم أقل خطورة، تدلي بشهادتها ضد الرئيس السابق.
آذار: يحاول (ديك تشيني) نائب (بوش) الانتحار، لكنه يجبن فيصوب إطلاقة الى قدمه.
نيسان: تُرفع الإقامة الجبرية في المنزل عن (اونغ سان سو كي) ويستأنف منصبه الشرعي كرئيس ديمقراطي لحكومة بورما.
مايس: رحيل جميع القوات الأميركية والبريطانية عن العراق بضمنها 300-400 عسكري بريطاني كان مقرراً مكوثهم لأغراض التدريب، في حين يتم الكشف عن فضيحة قذرة ترتكبها قوة خاصة مشتركة بريطانية أميركية في العراق لم يكشف عنها الصحفيون من قبل.
حزيران: تترك كل قوات حلف الناتو أفغانستان.
تموز: تدعو الحكومة البريطانية الى وقف بيع الأسلحة والمعدات العسكرية الى 14 بلداً متنازعاً في أفريقيا. ويتم اعتقال رئيس شركة BMA للأسلحة بتهمة الاحتيال.
آب: المؤسسة البريطانية للتنمية العالمية تنهي دعمها للخصخصة كشرط لمساعدة الدول الأكثر فقراً.
أيلول: يزور السر (بوب جيلدوف) و (بونو) رئيس الوزراء البريطاني السابق (توني بلير) في السجن، ويقترحان جمع تبرعات من عصابات الجرائم الدولية لإنقاذ أحد أبطالهم!.
تشرين الأول: يعتذر الفائز بجائزة بوكر (آن إينرايت) الى (جيري) و(كيت مكين) الأبوين اللذين فقدا طفلتهما (مادلين مكين) بسبب تأملاته التي اعتقد فيها أن الوالدين لهما علاقة باختفاء طفلتهما!.
تشرين الثاني: رئيس الوزراء الحالي (غوردن بروان) يتعرض لعملية اختطاف، ويغطـّى رأسه ويجبر على الاستماع المتكرر لخطابه سنة 2007 عن خطته لتحسين الاقتصاد البريطاني.
كانون الأول: يحكم على (توني بلير) بالسجن المؤبد مدى الحياة، ويُصادق على القرار من قبل البابا في الفاتيكان.
وفي ختام توقعاته يقول “جون بيلجير”: “إذا لم تصدق أن مثل هذه الأمور ستقع في السنة الجديدة، ربما تكون على حق. ولكن كن حذراً من سنة 2010”.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد