إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حماس ماضية في حكمها ولو بدون بشر

7amass(1)منير جابر
لسنا هنا بصدد الدخول في قلب الحدث الهندي في مومبي وتداعيات ذلك على العلاقة الهندية الباكستانية , ومن المسؤول , ولكن هناك امرا يستوقفنا وحري بنا بحثة والوقوف امامه طويلا
والمتمثل بتقديم وزير داخلية الهندي استقالته بعد الاحداث . ويواجه الحزب الحاكم انتقادات حادة بسبب العجز عن منع الهجمات وطريقة إدارة الأزمة. في البلاد التي تحترم نفسها وشعبها إذا شعر مسئول او حاكم بعدم قدرته على ادارة البلاد , ‏,‏ يقدم استقالته علي الفور‏!‏سواء جاءت الاستقالة لاسباب تخصه وضعف قيادته او مؤسستة بكاملها .‏.‏ او نتيجة كارثة او حتى خطا اثر على المصلحة العامة.
وكثير ما نرى مسؤولين استقالوا ووضعوا حدا لحياتهم السياسية لاسباب تبعد كل البعد عن السياسة … ولاسباب تافهة وبسيطة . حتى لاسباب جنسية في بلاد الجنس .
 
 هنا نجد العجب العجاب فإصرار حماس على الانقلاب ينذر بمخاطر لا قبل لنا بها، وإذا أصرت حماس على اللغة التي نسمعها في خطاباتها فالأمثلة أمامنا كثيرة، وأعتقد أن لله جنودا يسلطها على من يشاء، وسنن الله كثيرة التي تسري على الكثيرين ممن استعبدوا العباد ، على حماس ان تنظر لمصلحة الوطن وليس للمصلحة الحزبية الخاصة، ونصيحتنا إليها أن تتعض بما حصل لمن استرهبوا العباد واغدقوا القتل والدمار … لماذا هذا الاصرار بعد موت العشرات وتشريد المئات على الاستمرار بهذا الطريق ، فلماذا لا يعلن مشعل وهنية والزهار انتهاء صلاحيتهم في الحكم … وان الاخطاء المرتقبة من قبلهم لا يتحملها شعب .. ولا يحويها منطق وشرع .
هنا قتل وتشريد ودمار ,,,,,,, بل انهيار كامل لكل مؤسسات الوطن ..وكراهية وحقد .. والفقر قفز الى اعلى معدل له … وتفرق الاهل ,, والوطن … اضحى الناس بلا مأوى وبلا طحين وخبز وماء وحتى الهواء …….. ولا دواء … ماذا بقي في غزة ليعيش الانسان …. وما هو العمر المقدر لحماس لتبقى .. وكم من العمر تحتاج لتفيق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هنا اقدس البلاد , واسمى واعدل قضية … وعدونا منذ القدم يتربص بالكل الدوائر .. ولا تحرك حماس ساكنا بل ماضية بهدم كل اركان الوطن الى الهاوية . .
انقلبت ومزقت الوطن بغزة وتعد الخطط للانقلاب في الضفة ……. لا شك ان افعالهم من الشيطان .. واعمالهم افك وضلال .. وعقيدتهم ومبدأهم رجس وبهتان … لم يتعظو بما ا حل بفرعون وقارون … وبوش , ودجالوا اخر الزمان ..
حماس قطعت عهد على نفسها , ان لن تبرح الحياة حتى تصفي القضية , والهوية .. واستعدادها للبقاء ولو على جثث كل الشعب فاق التصور وفاق كل التوقعات .. فهي تمترست خلف حفنة من كلمات انشدتها , وباعتها في سوق النخاسة لروادها وسرعان ما زال السحر عن الساحر ..
وسرعان ما اعتلت موجة الحب الابدي .. والخلاص الرباني .. والانتخابات الابدية .. وثقة الشعب الغالية .. والاصلاح نحو الافضل ولغد الحرية .. وطعنت بالدساتير .. وزورت الثوابت .. وتعالت فوق الجميع ..
حماس بطريقها لاختراق كل المحرمات وقلبها الى حلال .. وبطريقها الى تحويل الماء الى اجاج .. والى تحويل الحزب او الحركة الى عصابة حاكمة ابديــــــــــــة .. والى تحويل الساحة النضالية الى دكتاتورية . …. ولم لا فتحركها يسير الى اللون الاسود … والى الازقة بدل الساحات .. والى البنادق بدل الحياة … والى العروش الثابتة بدلا من الديمقراطية.. والى الانفاق بدل الاتفاق ..
حماس ماضية نحو المعلوم لها ,, ونحو المجهول للوطن .. فلا تطيق لفظ مبادرات .. ومصالحة لانها جبلت على عكس ذلك .. ولا يهمها دمار وخراب .. وثكلى وجرحى .. ولن تتقدم ببوصة واحدة نحو التراجع عن انقلابها , ونحو الحوار .. حتى لو بقي طفل واحد وشيخ واحد وبيت صامد .. مخطط حماس اكبر من ذلك بكثير ………وقوة الدفع التي تسير بها اكبر من ايران وسوريا… ومتعاطف هنا وجماعات هناك …….. ولنا ان نتصور حجم وكبر تصريحات زعمائها من معادة اكبر دولة عربية متمثلة بمصر ……. واغنى دولة عربية وارفعها منزلة اسلامية ممثلة بالسعودية …..ومباركة الاحتلال الايراني لجزر الامارات …….. اذا لا يعقل ان حجم حماس وحركة تعادي دول ……!!!!
فرض الحصار ولا احد حرك ساكنا …. منع الاكل والشعب بات بالعراء .. تقطعت الحياة ودروبها ….. فقد الوطن والمواطن هيبته … مات الشعب .. وحماس متمسكة بالكرسي بشدة .. وكلما زادت محن الشعب .. ازدادت حماس قساوة وتشبثها بحكمها ..
لو لم يبقى الا حفة رمل , ونصف كرسي .. وبئر معطلة … وشيخ اكل منه الدهر ما اكل .. لاستمرت حماس في حكمها .. ولطالبت بمزيد من الزمن !!!!!
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد