إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رسالة إلى أصحاب الكراسي

فدوى أحمد التكموتيفدوى أحمد التكموتي
القلب مدمي ومشروخ
…ونار لهب ثائرة
…ويل لأمة لا تحرك ساكنا
اللعنة على أمجاد الكراسي المتصلبة
أهرامات الجيزة … في المقدمة
… وباقي المتحاف بالتبعية
افتحوا لنا الحدود الواهية
من المحيط إلى الخليج الثائرة
أقسم برب الكون والخليقة
لن يبقى ظلم على الشعوب العربية
يا لقلبي يثور وينكسرْ
أمام الحواجز وينهمرْ
لما يرى أهالينا في غزة
أرواحهم تهدر… ولا من مجيبْ
آه … يا لوعة الشوق للشهادة
… مع الأحبة في فلسطين
قلبي يثور وهو سجينْ
في زنزانة قفصنا المستديم
وأفكارناالتي نحن بها المتعنتينْ
يا حسرة على العربْ
يا ويل فراعنة هذا الزمنْ
وا حستراه على غزة !!!
أينك يا صلاح الدين وحنظلة ؟؟؟
الشوق ذاب في لهب الثورة الخامدة
والثورة ضاقت من كثرة
القيد في الأيادي المتصلبة
اطلقوا صراحنا يا حكام العرب
…فوالله لن تدوم الكراسي
وسيكسر الحجرْ
…فأطلقوا العنان لنا
وافتحوا السجون الواهية
فالثورة حتما آتية
وبعدها ستطلبون منا الرحمة
وسنريكم عندها كل المذلة
التي سقيتموننا بها حتى الثمالة
من الأندلس إلى القدس
إلى بغداد إلى غزة الصامدة
فلمن ستكون غدا عليه الدائرة؟؟؟
فهيا … اطلقوا لجام قيدكم عنا
بالرضى قبل الردى
فالموت حتما سيأتي
اليوم أو غداَ
فالعاصفة تتبلور زاحفة آتية
كصخرة غضب ثائرة
ستنفجر في وجه كل ظالم طاغية
يا حكامنا العرب
إلى متى سيظل قيدكم
…لنا دامِيَا
 
بقلم : فدوى أحمد التكموتي
 
المغرب
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد