إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اخرج من فلسطين ايها السافل والدجال

اخرج من فلسطين أيها السافل عباس أنت وزمرتك اللعينة التي تربت وترعرعت في ممرات وردهات الاجهزة الأمنية الاقليمية ، لقد تعلموا كيف يخونون الوطن كما تعلمت أنت نفس المدرسة ونفس المذهب .
 
 
 
ليس لك مكان بين الشعب الفلسطيني فأنت النبتة الشاذة والخبيثة التي أتت من الرياح الغربية والصهيونية ، ليس لك مكان في ارض الشهداء وليس لك مكان بين شعب الجبارين الذي تحدث عنه ما قبلك من المناضلين الذين أدوا الأمانة في نهايتهم حين مضوا كما يجب انه ابو عمار أتذكر أيا اللعين ،ابو عمار .
 
 
 
زمرتك اللعينة في تصريحات تبرر المذبحة التي ترتكب في غزة وتسند الاسباب لقوى المقاومة ، هكذا هو منطقكم ولغتكم التي لقنتم بها ليقوم دوركم على مسح التاريخ والنضال والتضحيات ، انهم يبررون ما قامت به طائرات الغدر والعدوان الصهيونية ضد المناضلين والمجاهدين في قطاع غزة بل الشعب الفلسطيني في غزة ولأن غزة تمثل لكم العقدة منذ أكثر من عقد والقاصي والداني يعلم ذلك وكل من خدم في اطر حركة فتح ، انت وزمرتك اللعينة التي مارست القتل ومارست دور المخبرين للعدو الصهيوني لملاحقة ثوار فلسطين ومجاهدي فلسطين .
 
 
 
أخرج أيها اللعين من فلسطين وارض فلسطين ،فأرض فلسطين لا يمكن أن تقبل الجراثيم ولا الميكروبات ولا البكتيريا ولأنها صنع الدوائر الامبريالية والصهيونية .
 
 
 
اخرج ايها اللعين عباس من فلسطين فالمقاومة لن تهزم ولكن شخصياتكم المهتزة والمهترئة وهي المهزومة وستقدم غزة التضحيات تلو التضحيات ولكن ستقدم النصر أيضاً باذن الله على أسيادكم ومن وهبوكم الحكم والسلطة .
 
 
 
لا مكان لأوسلو في غزة ولا مكان لوثيقة جينيف ولا مكان لها في كل بقعة من ارض فلسطين في ضفتنا الحبيبة ،اخرج من فلسطين وارحل ولست إلا ّ قزماًَ ستسحقه أقدام الثوار في نابلس والخليل وجنين والمخيمات الفلسطينية التي تبرأت من أصولك منها .
 
 
 
اذهب إلى كندا أو إلأى حيثما شئت فهناك ابنك رجل الاعمال مجهز لك أكثر من عمارة لتمارس السمسرة وغير السمسرة ،فلقد كان سلوككم القرصنة على مال فتح وعلى انجازات فتح ولكن اليوم أمام الشهداء وبحر الدماء في غزة لم يبقى شيء مستور لديكم وعوراتكم مفتوحة وأيضا ً مباحة .
 
 
 
غزة لن تستقبلكم ولن تستقبل مستزلميكم وإذا كان لديكم نوع من الشرف أو ما تبقى من الكرامة التي بقيت من صلاحيات الجنسية الفلسطينية غادروا غزة واذهبوا إلى الطوفان او اذهبوا إلى أسيادكم على غرار لحد وقوات لحد ،فغزة تواجه معركة المصير الفلسطيني برمته بل المصير العربي والمصير الاسلامي ، فلا استسلام ولا مهادنة ولو بقي طفلاً فلسطينياً واحدا في شوارع غزة ولو تجزأت أجسادنا ومارست كل القوى الاقليمية أبشع الحصار على غزة والقوى الفلسطينية في الخارج لن تمروا ولن يكون هناك لكم ممرات إلى غزة بطوبها وبأشجارها وبشيوخها وبأطفالها ونسائها وبتضحياتها وشهدائها ، لن تمروا ، لن تمرو ا لن تمروا ،اخجل من نفسك أيها الوغد ،فنحن لها ونحن أنفنا وشموخنا سيتجاوز المسافات البعيدة من أنف الأقزام وقطعان الطريق والقراصنة الذين أتوا من أصقاع العالم إلى فلسطين .
 
 
 
لا تستغرب ايها الملعون من هذه اللغة فهذه لغة كل كوادر فتح الشرفاء ، هذه لغة من رفضوا أن يكونوا أرقاماً من أرقام الرباعية أمام الراتب ومن رفضوا أن ينصاعوا لنهجكم العميل الذي حقّر عمليات المقاومة ومن يتباكى على مذابح اليهود بما يسمى الهليكوست أيعجبك الآن الهليكوست الذي يمارس في غزة ؟؟؟ أيعجبك العنجهية الصهيونية أيعج
بك أن تكون ممراً لقوى اقليمية لتحاصر غزة انك الملعون الملعون الملعون .
 
 
 
 
لقد تآلفت المصالح على الشعب الفلسطيني وأنت رقما يجب أن تكون على الشمال في حسابات الشعب الفلسطيني ،إن قوى المجموعة الامنية الامريكية في المنطقة العربية تتآلف اليوم مع آلاف الأطنان من الذخيرة على مقاتلين لهم حب الوفاء لفلسطين ويفتخرون بأسلحتهم المتواضعة لمواجهة كل مؤامراتكم ولكن يجب أن يعرف الجميع ان الله يمهل ولا يهمل وكذلك الشعب بعد الله يمهل ولا يهمل وحتماً ستتلقون عقابكم العادل من الشعب الفلسطيني والشعب العربي والامة الاسلامية .
 
 
 
ارحل أيها السافل عن فلسطين وشعب فلسطين .
 
 
 
بقلم/سميح خلف
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد