إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

القذافي يهدد من جديد بالاتجاه إلى افريقيا اذا لم يتحرك العرب ويعتبر المبادرة "السعودية" العربية مؤامرة

القذافي يهدد من جديد بالاتجاه إلى افريقيا اذا لم يتحرك العرب ويعتبر المبادرة "السعودية" العربية مؤامرةدعا الزعيم الليبي معمر القذافي لدى تطرقه مساء الثلاثاء الى الوضع في قطاع غزة، العرب الى تبني موقف حازم من اسرائيل والا فانه سيركز اهتمامه على افريقيا، على ما اوردت الاربعاء وكالة الانباء الليبية. وقال الزعيم الليبي الذي كان يتحدث الثلاثاء في اجتماع وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي “نستطيع ان نعطي (اسرائيل) مهلة ونقول لهم لديكم شهر وبعدها سيقفل باب المفاوضات (السلمية) نهائياً ونكون في حالة حرب ونطبق المقاطعة الاسرائيلية”.
 
 
واضاف ان “باب المفاوضات والتفاهم مقفل لأننا وجدناها كلها لا تخدم إلا البرنامج الصهيوني في التقدم الى الامام في القضاء علينا”.
 
 
وندد القذافي بالمبادرة العربية للسلام التي اعيد اطلاقها في 2007 والتي تنص على تطبيع الدول العربية علاقاتها مع اسرائيل في مقابل انسحاب اسرائيل من كل الاراضي العربية المحتلة في 1967، ووصفها بأنها “مؤامرة”.
 
 
وقال “نحن (يجب) ان نقفل هذا الباب نهائياً ونعود للمقاطعة لأن هذه نحن نقدر عليها نعود للمقاطعة لان هذا (اسرائيل) عدو”.
 
 
وهدد القذافي في حال عدم الالتزام بذلك بتحويل اهتمامه عن العالم العربي الى افريقيا.
 
وقال “اذا كان هذا فأهلاً وسهلاً والا انا قلت لكم اني ذاهب اعتباراً من غد الى غينيا لاحل المشاكل هناك” وايضاً لحل مشاكل الصومال والكونغو وتشاد.
 
 
واكد “ذاهب لافريقيا مصلحة بلادي في افريقيا مستقبلها في افريقيا”.
 
 
والزعيم الليبي الذي كان يتوقع وصوله الاثنين الى سيراليون اجل زيارته على ما يبدو بسبب الوضع في غزة.
 
 
وكان الزعيم الليبي دعا السبت الماضي الى اتخاذ موقف “جاد وحازم” من الغارات الاسرائيلية الدامية على قطاع غزة التي اوقعت مئات القتلى والجرحى.
 
 
كما دعت الخارجية الليبية السبت الدول العربية الى “اتخاذ موقف عملي وحاسم بما في ذلك سحب ما يسمى المبادرة العربية لردع العمل الوحشي النازي الفاشي الذي ترتكبه اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في غزة”.
 
 
وفي اجواء من التجاذب العربي والاحتقان الاقليمي وتحت ضغط رأي عام عربي غاضب على حكامه بدأ وزراء الخارجية العرب الاربعاء في القاهرة البحث في سبل انهاء الهجمات الاسرائيلية واقتراح مقدم من قطر وسوريا بعقد قمة عربية عاجلة.
 
 
ووجه وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الذي يترأس الاجتماع كون بلاده الرئيس الحالي للمجلس الوزاري للجامعة العربية، والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى دعوة الى مصالحة وطنية فلسطينية عاجلة.
 
 
وطلب موسى كذلك من الرئيس الفلسطيني محمود عباس التوجه الى مجلس الامن و”التصميم على وقف العدوان على شعب فلسطين”.
 
 
وندد القذافي الأحد بمواقف الدول العربية “الجبانة والانهزامية” في مواجهة الغارات الاسرائيلية مؤكداً انه لن يشارك في قمة عربية تعيد تشغيل “اسطوانة مشروخة قديمة”.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد