الرئيسيةأرشيف - غير مصنفكتائب شهداء الأقصى تغرد خارج سرب الساسة: "وستاتيكم كتائب المقاومة من حيث...

كتائب شهداء الأقصى تغرد خارج سرب الساسة: "وستاتيكم كتائب المقاومة من حيث تعلمون و من حيث لا تعلمون"

كتائب شهداء الأقصى تغرد خارج سرب الساسة: "وستاتيكم كتائب المقاومة من حيث تعلمون و من حيث لا تعلمون"كتائب شهداء الأقصى تؤكد انها ستواصل مقاومتها للعدو الصهيوني رافضة أي هدنة لاطلاق النار أو تهدئة، وتعهدت ببيان وصل “وطن” نسخة منه باستمرار النضال واطلاق النار ما دام الاحتلال مستمراً ليس بقطاع غزة بل بالضفة الغربية بأسرها على حد تعبير البيان. وهذا نص البيان:
ياجماهير شعبنا في كل المواقع جبهة المقاومة بكل فصائلها توحدت على ارض المعركة وقهرت العدو وكتائبنا تفخر وتعتز باداء كل الاجنحة على ارض المجابهة والمقاومة المسلحة وليس بالمفاوضات العبثية نحو سلام الدماء والاشلاء ونؤكد ان لا وقف لاطلاق النار تحت النار والحصار والتوغل في اراضينا ولن نترك ظهورنا مكشوفة للعدو وكتائبنا لم تكلف احد بالتحدث باسمنا نحو وقف اطلاق نار عبثي ستستمر جبهة المقاومة حتى رحيل الاحتلال فنحن نريد على اراضينا سيادة كاملة برا وبحرا وجوا ونرفض اي تواجد للعدو على اراضينا ولهذا ستستمر مقاومتنا وهي الخط الفاصل بين ذل الاستباحة وشرف المقاومة  وسنأخذ الحق بأيدينا لان  إسرائيل دولة مصطنعة قائمة بالأصل على الإرهاب والاغتيال. و لعبت دورا ً اجراميا ًدمويا باعطاء الاوامر بالاغيالات والاعدامات وقصف وحرق المنازل من الجو والارض والبحر على شعبنا من خلال مجرمي الحرب  يهودا براك وغابي أشكنازي و تسيبي ليفني وإيهود أولمرت وشمعون بيريز ونتياهو وافي دختر وعاموس جلعاد   ويومتوف ساميا   واللواء غيوراريلاند ويوفال ديسكين  وشاؤول موفاز وعاموس يدلين وعامي أيالون وبنيامين بن إليعازر ومن معهم من ضباط قتلة هؤلاء من قائمة المطلوبين والملاحقين ليد العدالة  فهم من عصابات القتلة اللقطاء الذين تربصوا بمصيرشعبنا بالقتل والحرق الجماعي ان وقف اطلاق النار من طرف العدو هوقرار مفخخ وخديعة وتضليل ومن طرفنا نعتبرة هزيمة لهم و بصقة في وجوة مطبخ الدم مجرمي الحرب  ولن يتمكنوا بكل ما اوتوا من قوة ان يجلبوا الامن لشعبهم البلهاء المستجلبين لانهم  قتلة ولصوص الارض وما عليها يريدون ترويض شعبنا وقاومتة والسيطرة عليها من خلال قيادات عميلة معروفة بتاريخها وبدعم من حاخامات الادارة الامريكية والتي افرزت الجنرالات وليم فريزروجيمس جونز وكيث دايتون منسقي مكافحة المقاومة مع الاحتلال وهم منحازين للصهاينة واهم من يعتقد اننا سنشيع شهدائنا بصمت نحن مصممون على ضرب الأمن الإسرائيلي و بث الرعب بين صفوف المحتلين عبر كل وسيلة و لن يستطيع شعب المدللين الصمود طويلا في حرب الاستنزاف.بالمواجهة بالدم و العنف فهي اللغة التي يفهمونها  تحية اكبار و محبة و كبرياء لشهداء شعبنا ولاخوة الدرب بالمتراس الاول  شهداء الاجنحة العسكرية بالمقاومة قادة وكوادر تحية لكم لارواحكم و انفسكم الطليقة،ايها الرجال الشجعان في المواجهة والكمائن والتفخيخ وقصف الصواريخ فالاحتلال وجواسيسة وسوف يلقوا الحساب رحم الله الشهداء الابرار الساخرين من الموت فالشهداء احياء عند ربهم يرزقون لانهم صدقوا الله و اللة تعالى صدقهم ، الشهداء هم الذين ضحوا باغلى ما يملكون دفاعا عن اغلى ما يملكه الجميع عهدا ان نستمر بالثورة حتى تحرير الارض من دنس الاحتلال وعملائة . و ستبقى ارواحكم امانة في اعناق كل الشرفاء المؤمنين بقضيتهم…. ولن نسمح ان يدمج موقفنا بمواقف الخطوط السياسية التي تعارض المقاومة وهي التي اتخذت مواقف أثبتت أن بوصلتها انها لا تنتمي للمقاومة ولا للتحرير ونؤكد اننا مستمرين بالمقاومة ونرفض وقف اطلاق النار ولا تهدئة وسيستمر اطلاق النيران طالما الوجود العسكري والحصار والحواجز  على اراضينا بغزة والضفة يفنى الخونة ولا تفنى شهامة الشجعان والخزي والعارلجيش الاحتلال المهزوم وعملائة
وثورة مستمرة حتى النصر
 كتائب شهداء الاقصى المستقلة\ في فلسطين
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات