إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لله يا محسنين شاركونا الرأي في مصيبة إعمار غزة ولو بكلمة !! // محمد سليم

رجاءً..الهدوء التام وأمسك .. أمسك أعصابك جيدا قبل المشاركة !,,

وها هي القضية بالمُحلفين والقضاة تحت النجوم ..ونحن الجمهور والحضور الكريم !.. ,,

**

ألتزم ملوك ورؤساء وأمراء وسلاطين الدول العربية ( ثبتهم الله ونفخ فى صورهم ) بتقديم مختلف ألوان الدعم لإعادة إعمار غزة بمؤتمر القمة الاقتصادية بالكويت ( الله يعوض عليهم ) دون ما أتفاق على آلية أو صندوق لتحقيق هذه الغاية النبيلة ( وأثابهم الله عنا عظيم الثواب.. فالمال مال الله ..و ثبت عقولنا يا الله ) ,,ولكنهم أقروا بذات الوقت على أن إعادة إعمار غزة سيتم بالتنسيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية ( ولم نستوعب للآن أهي السلطة المنتخبة ديمقراطيا أم المتشرعنة بشرعية أتفاق أوسلو المبروم إسرائليا !؟) ,, وأنفض مؤتمرهم( بفضل الله ) وعادوا لديارهم فى رعاية الله وأمنه ..على أن يتابعوا ويتشاورا( عبر الوسائل المتاحة والممكنة فيما بعد ) فى مستجدات عملية الإعمار الكارثية ! ..و( الله يعين ) و ليبدأ مسلسل تطيير عقل المواطن العربي الساذج المُغيب كالمعتاد وهو يتابع حلقاته المثيرة ,, ( وكأنها خُطط مبرمجة جاهزة!) لننسى الجزار والضحية ونتلهى فى فصول دراماتيكية عجيبة ,,…………..

**

والمعروف ان دولة قطر تبرعت بمبلغ 250 مليون دولار على لسان أميرها المفدى ,, والمملكة السعودية ساهمت بـ 100 مليون دولار على لسان ملكها خادم الحرمين الشريفين ,, والكويت ساهمت بـ 34 ملون دولار بلسان أميرها المُفدى أيضا ,, وصندوق قطر الخيري الإنساني تبرع بـ 100 مليون دولار ,, …..ويقدر الخبراء أن المبلغ المطلوب بحدود مئتى مليون دولار لإعادة إعمار غزة ( وكفى الله المؤمنين شر القتال )…….أذن وكما نقول بالمحكية المصرية ( أدى الجمل وأدى الجمال ) لما ننتظر بدأ الإعمار ؟؟..أوكما يُقال ؛الفلوس بجيبي والحمار في السوق ( مواد البناء ) لا مؤاخذة ؟؟….

**

رفضت حكومة ( رام الله دوت كوم )على لسان رئيس الوزراء المكلف تشكيل (صيغة ما) تتولى مهمة إعمار غزة مدعيا أن الرفض نابع من الحرص على المصلحة الوطنية العليا بتكريس الانقسام بين أراضى الضفة الغربية وقطاع غزة ( علكة ولبنانة منفوخة على الألسن العربية!!) ومؤكدا أن السلطة هى الجهة الوحيدة المخولة بهذه المهمة الجليلة ( أرزاق ويقسمها الرزاق ) ومذكرا كذلك أن الكثير مما تعرّض للتدمير قبل 6 سنوات ( بفعل حرب إسرائيل على مقرات السلطة باراضى الضفة الغربية ) لم يُكتمل بنائه حتى الآن ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) .. وكأنها فرصة أو غنيمة ولم تكن مجزرة!!,,..ذكرني والله ِ بــ( المُعزّى الذي يسأل أهل الميّت؛ أين القهوة المحوّجة يا جماعة ؟)…….

** < font color="#000066">

عرضت الفصائل الفلسطينية على لسان ( مشيل المصري متحدث حركة حماس الرسمي ) ؛ أنها شكلت لجان ذات مصداقية ومتخصصة تتولى عملية الإعمار..وأضاف ؛ أن حماس ترفض ان يتولى( فريق رام الله ) أي مسؤولية لإعادة إعمار غزة لأنهم ( يقصد ؛رام الله دوت كوم ) لا يؤتمنون على أموال الشعب الفلسطيني وخاصة أنهم اتهموا بالفساد محليا وعربيا ودوليا وساهموا في تكريس الحصار على غزة وختم حديثة بــ أنه مع أي آليات لأعمار القطاع المُدمر لكن المهم إلا يكون عبر طريق سلطة رام الله ( السريع الأكسبريس ..كل الأقواس من عندي طبعا) ……

**

الأمين العام للأمم المتحدة أدلى بدلوه بالطبع لأن ( عملية إعمار المباني والمنشئات كارثة إنسانية طبعا !) ودعا الى تشكيل لجنة دولية لإعادة إعمار غزة ( مووو لوقف المجزرة ها وعودة الحقوق .. بل لتقف المباني على رجليها !) …..

**

الولايات المتحدة الأمريكية كانت أكثر صراحة وبغاية الوضوح إذ قالت : يجب استخدام عملية إعادة الإعمار فى غزة لمساعدة السلطة الفلسطينية على استعادة هيبتها المفقودة بضمان أن يعود الفضل لعملية الإعمار للسلطة التي يتزعمها السيد محمود عباس ( المنتهية ولايته ) وليس لحركة حماس الفائزة فى الانتخابات التشريعية عام 2006 ..وطالبت أمريكا ( من كافة عمالها وكتبتها وإعلاميها ) بضرورة إلقاء اللوم على حركة حماس بأنها ستعطل عملية الإعمار,, وبختام القول لوحت أمريكا بقطع المعونة عن السلطة …وبالقطع الحُجة جاهزة والمطية موجودة الا وهى أن حركة حماس ستستخدم أموال التعمير فى بناء الإنفاق وصنع الصواريخ ( شوفت الكفر والذرائع البلبوص ؟ ..) …………

**

ألمانيا ( النازية سابقا ) تقدمت بمقترح مفاده ؛ ضرورة ربط إعادة إعمار قطاع غزة بالاستقرار السياسى ( وطبعا مفهوم معنى الاستقرار السياسي ؟..) ,,……..

**

صرح مسئول أوربي ( ذكى وعقر ) أن من سيعيد بناء قطاع غزة أيا كان فهو الفائز ( أظنه يقصدالفائز فى حرب أو المجزرة التى نصبت 23 يوما لأهالى غزة!؟( فمن سيفوز يا هل تُرى ؟) ,,….

**

وسيجتمع
اليوم وزراء خارجية الاتحاد الأوربي بحضور( نظيرتهم الصهيونية تسنى ليفنى ) لمناقشة طرق إعادة اعمار القطاع بعد العدوان والمجزرة الصهيونية التي دامت 23 يوما ..( وقطعا سيتخذون القرار بما يرضى الكيان الإرهابي ..حتى في عملية إعمارغزة !!),,…..كما وسينعقد اجتماعا آخر لوزراء الخارجية الأوربيين مع نظرائهم ( مصر ، الأردن ، تركيا ، وبحضور وزير خارجية حكومة سلطة رام الله ) للنظر في وقف إطلاق النار ( أسف ) أقصد للنظر في إعادة إعمار القطاع عبر و خلال ( مؤتمر دولي للمانحين) ….,, المانحين من هم ؟!..وأين الممنوح إليهم !؟) والذي سينعقد في شهر فبراير القادم لتضميد الجراح ( وآخذ بالك من كلمة الجراح المنقولة بالحرف ؟) التى خلفتها إسرائيل في قطاع غزة وكأن الدورى الاوربى يقتصر على ( تمريض ) المبانى المُهدمة فقط !…,,……

**

وقرأت أيضا لبعض الكُتاب أراء خلاصتها؛ تشكيل لجنة فلسطينية وطنية عليا تضم ممثلين عن (مختلف الفصائل الفلسطينية، المجلس التشريعي المنتخب، والمنظمات والجمعيات الأهلية الفلسطينية، الخ ….)وعلى ألا يكون لسلطة رام الله ولا لحركة حماس أو الفصائل الفلسطينية أي غلبه..يعنى صيغة لا غالب ولا مغلوب كصيغة عربية متأصلة !…..

**

وأخيرا ؛ وللسادة الحضور الكريم ؛ عبر عن رايك وأرفع صوتك بكل الطرق والسُبل الممكنة,,حتى يكتمل معنى  (المقال ) ليكون لنا الدور الفاعل فيما يحاك ويحدث خلف الكواليس السياسية وينكشف كذب وتدليس السياسات الغربية وأفك بعض النُظم العربية  ولتظل المقاومة موجودة بالساحة العربية لتحرير أوطاننا من الغزاه والمحتلين  وليُعمرغزة  مع ساند ووقف بجانب الحق..و…….وتحيتى . 

——————————–

سؤال ؛استطلاع الرأى  يتم على  إعمار قطاع غزة بــ

 الاختيارات ؛

1-  صندوق عربى مستقل  يخصص لهذا الغرض

2- عن طريق المؤتمر الدولى للمانحين والذى سينعقد بفبراير القادم

3- أنشاء آلية فلسطينية مستقلة تجمع كل الفصائل والقوى الوطنية الفاعلة فى الساحة 

4-   تقتصر عملية الإعمار على الحركات والفصائل الفلسطينية المقاومة بقطاع غزة

5 – يقتصر الاعمار على حكومة سلام فياض

6 – تُقدم التعويضات مباشرة للضحية (للأهالى ولحكومة حماس ) بصورها المختلفة

 7 –غير موجودة و سأوضحها  بمشاركتى لاحقا

———————————

عن بعض قراءات موثقة بالجزيرة دوت كوم ومواقع أخرى.

‏22‏/01‏/2009

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد