الرئيسيةأرشيف - غير مصنفالإخوة في حماس ما هو ذنب أبو علي مسعود

الإخوة في حماس ما هو ذنب أبو علي مسعود

 

الإخوة في حماس ما هو ذنب أبو علي مسعود 
سميح خلف

- Advertisement -spot_img

بتاريخ 24/12/2008 نقلت بعض المواقع خبر اعتقال المناضل أبو علي مسعود ووضعه في سجن المشتل ، إلى هنا انتهى الخبر .
 
قبل أن أوضح ما أريد من هو أبو علي مسعود ؟
 
أبو علي مسعود من لبى نداء الثورة ومن طلائعها في جناح العاصفة ابن القطاع الجنوبي للأردن الذي ساهم في العمليات الأولى لحركة فتح وجناح العاصفة انطلاقا من جنوب الأردن ووادي عربة .
 
أتى أبو علي مسعود من العراق ومن فلسطينيي العراق الأحباء الذين انصهروا واندمجوا مع وحدات العاصفة الأوائل ، وكان الكثير منهم قادة وطلائع ورجال أشداء في المحنة والثبات وقوة الإرادة والعزيمة .
 
أبو علي مسعود بطل من أبطال معركة صور في الجنوب اللبناني عندما انسحبت قوات الحاج اسماعيل بقي صامدا إلى أن أسر في معتقل أنصار .
 
قام أبو علي مسعود في داخل معتقل أنصار بتشكيل حالة وطنية وحالة رفض قوية أصبحت عبء شديد على سلطات الإحتلال وخاصة في القدرة التنظيمية التي أدار بها أبو علي مسعود تواجد المناضلين في المعتقل ، في حين أن هناك من المعتقلين مثل صلاح التعمري الذي صرح من خلال الإذاعات الصهيونية ودعا إلى الإستسلام ، وفي ما بعد وضمن تبادل الأسرى خرج أبو علي مسعود متوجها إلى الجزائر ثم تونس ثم اليمن الجنوبي ، أما صلاح التعمري قيل أنه ذهب إلى دولة أجنبية ثم رجع مع أوسلو ليقلد محافظا لبيت لحم ويرتضي لنفسه أن يتحول من مناضل إلى لغة البرمجة الأوسلوية .
 
أبو علي مسعود مناضل من مناضلي الثورة الأشداء ذوي التجربة العالية والدقيقة ، تقلد أبو علي مسعود الرقابة الحركية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، عاد إلى الوطن على مضد ولا بدائل أمامه وبناء على نظريته إلا الإحتكاك مع الواقع والبناء في ظل الكينونات الفاسدة هو أنجع .
 
خضت تجربة مع الأخ أبو علي مسعود في الأردن وفي اليمن الجنوبي ، ولأول مرة أقول ولأن ما عاد هناك من حسابات جديدة نقول أن أبو علي مسعود هو أحد الأذرع الهامة للشهيد القائد أبو جهاد ، وعندما أتحدث أنه أحد الأذرع الهامة للشهيد القائد إذا هناك برنامج وهناك عمل وهناك همم قطع عليها الطريق باغتيال الشهيد القائد ، ولا أريد أن أتحدث هنا عن كثير من الأمور ، ليس مكانها هنا وهي ذات شأن وأهمية ، ولكن أقول وأختصر أن أبو علي مسعود من فلسطينيي العراق الأحباء المناضلين الذين لا يمكن أن يكونوا يوما من الأيام ضمن أدوات ” الردة” بل هو ابن الثورة المحافظ على قيمها وأخلاقها ومبادئها .
 
إذا أردت من هذه المقدمة أن أوضح للإخوة في حماس من هو أبو علي مسعود ، ليس هو ابن جهاز أو دحلاني أو غير ذلك ، بل هو أكبر من ذلك بكثير ، على طريق الحق والنضال والثورة أبو علي مسعود لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون أداة لأحد ، بل هو المناضل المفكر الذي يقرب تفكيره إلى التفكير الإستراتيجي ، اجتمعت مع أبو علي مسعود تحت مركز للدراسات ، كان همه الوحيد كيف يمكن أن نحقق وحدة الشعب الفلسطيني ، وعملنا سويا شهور وشهور من أجل أن نبلور بحثا حول هذا الموضوع .
 
أبو علي مسعود يعتبر كل فصائل الثورة أحباء واخوة درب ، إذا لماذا تم اعتقال أبو علي مسعود ؟ ..
 
كنت قد وجهت نداء من أكثر من عام للإخوة في حماس أن يعدلوا من مقاييسهم حول حركة فتح ، وشتان بين حركة فتح وكوادرها وبين تيار أوسلو المتسلط الغازي لجدران التاريخ الحركي ، ومن هنا يجب على الإخوة في حماس أن يفرقوا في كل خطواتهم ، إذا أجزنا كثير من الممارسات التي يمارسها في الداخل ، مثل إطلاق الرصاص
على الأرجل الذي وصلني بالصورة ولأكثر من حالة ، نكون سعداء إذا قامت حماس ضمن محكمة عادلة عسكرية أو مدنية بالتحقيق وإعلان النتائج ثم إطلاق الحكم والتنفيذ ، أما أن تكون العمليات والإستهدافات مثل مسلسلات أرسين لوبين فهذا غير مقبول لا من كوادر فتح ولا من الشعب الفلسطيني .
 
أنتم تعلمون يا اخوة السلاح والنضال والجهاد أننا وقفنا معكم بالباع والذراع وكذلك اخوتي الشرفاء في حركة فتح ، فلماذا تكيلوا لنا الإهانات وغير الإهانات والإعتقالات ، يجب أن يكون لديكم قدرة في التمييز إذا كنتم حريصين على كل الأوجه النضالية في الساحة الفلسطينية ، أما إذا كنتم تريدون الإنفراد وتطويع الأجواء بناء على رؤيتكم ،فهذا غير مقبول ويتعارض مع تطور الصراع ويتعارض مع مفاهيم وديناميكية العمل الفلسطيني الناجحة .
 
أنتم تعملون الآن على وضع العصا أمام الدواليب في علاقتكم مع قوى الشعب الفلسطيني ، نحن مع كل التدابير الأمنية التي تحمي المقاومة والبندقية ، ولكن لسنا مع العمليات التعسفية و الإحترازية الغير مدروسة والغير ممنهجة .
 
نتمنى الصحة والعافية للأخ المناضل أبو علي مسعود ونقول للإخوة في حماس أنكم تتحملون المسؤولية أمام الله والشعب والتاريخ في أي أضرار تلحق بهذا المناضل ابن فلسطين أولا وآخرا وهي ما أتت به أقدامه من أرض الرافدين العظيم ، الإخوة الأعزاء في حماس سدد الله خطاكم لما فيه الخير للمقاومة والشعب والمناضلين ، وأريد أن أقول لكم يد واحدة لا تصفق ، فلا تخسروا من بقي من مناضلي حركة فتح الشرفاء المتمسكين بالبندقية وبالكفاح المسلح .
 
 أخوكم / سميح خلف
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات