الثلاثاء, يناير 24, 2023
الرئيسيةأرشيف - غير مصنفقصة قصيرة / دمعة / جهاد الجزائري / الجزائر

قصة قصيرة / دمعة / جهاد الجزائري / الجزائر

دمعة

حملها بيد قوية وبالأخرى حمل روحه إليها

ألقى نظرة سريعة كانوا يغطون في النوم كالملائكة , قبل جبينها كما يفعل دائما انحنى بين يديها لتمنحه بركاتها

رافقته إلى الباب ولسانها يشدو بأعذب الدعوات شيعته بنظرتها إلى آخر ….

- Advertisement -spot_img

أغلقت الباب وراءه ارتعشت يداها أرسلت نفسا طويلا وبالهدب سكنت دمعة ترفض النزول ….
جهاد الجزائري
الجزائر

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات