الرئيسيةأرشيف - غير مصنفشبكة أمريكية: مزاعم بعمليات اغتصاب للسجينات العذراوات في إيران

شبكة أمريكية: مزاعم بعمليات اغتصاب للسجينات العذراوات في إيران

شبكة أمريكية: مزاعم بعمليات اغتصاب للسجينات العذراوات في إيران
زعمت تقارير صحفية أمريكية وإسرائيلية أن أفرادا من قوات الباسيج الإيرانية يتزوجون بالإجبار بفتيات عذراوات محكوم عليهن بالإعدام ليلة إعدامهن، ويقومون باغتصابهن، وزعمت التقارير أن هذه الممارسات تتم بسبب “حظر إعدام العذراوات في إيران“.
 
وقالت شبكة فوكس نيوز اليمينية الأمريكية في تقرير لها إن هذه المزاعم اعتمدت على اعتراف من شخص مجهول رفض ذكر اسمه قال إنه عمل سابقا في قوات الباسيج شبه العسكرية في إيران، قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إنها أجرت معه لقاء عبر الهاتف من خلال وسيط لم تذكر اسمه أيضا.
 
وزعم التقرير، الذي اطلعت عليه وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك أنه “يُحظر في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إعدام امرأة إذا كانت عذراء… ولهذا فإن الحكومة ترتب مراسم ’زواج‘ يتم إجراؤها في الليلة السابقة لعمليات لإعدام، وتُجبر السجينة على ممارسة الجنس مع أحد الحراس“.
 
وزعم التقرير، الذي يبدو أنه يأتي في إطار الدعاية الإسرائيلية المناهضة لإيران، زعم نقلا عن جندي الميليشيا “المجهول” أن السجينة الأنثى “بعد اغتصابها على يد ’زوجها‘ الجديد تصبح مهيأة عندئذ للإعدام“.
 
وأضافت فوكس نيوز، المعروفة بمواقفها المؤيدة للاحتلال الإسرائيلي والمناهضة لإيران، نقلا عن الحارس المجهول قوله إن “بعض السجينات تحت حراسته كان يجري تخديرهن بحبوب منومة لجعلهن مطيعات، حيث كانت الفتيات في محبسهن يقاومن دائما، وكُن يخشين من ليلة الاغتصاب أكثر بكثير من إعدامهن في اليوم التالي“.
 
وأضاف الحارس المجهول في مزاعمه وفقا لفوكس نيوز، المملوكة للملياردير الأمريكي اليميني روبرت مردوخ، وهي المحطة التي روجت بشكل كبير لغزو امريكا للعراق في 2003 أضاف: “أتذكر أنني كنت أسمعهن يبكين ويصرخن بعد انتهاء [الاغتصاب]، ولن أنسى أبدا كيف قامت إحدى الفتيات بخدش وجهها ورقبتها بأظافرها فيما بعد [الاغتصاب]، وكانت هناك خدوش عميقة في جميع أجزاء جسدها“.
 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك© (2009). www.AmericaInArabic.com يحظر النشر أو البث أو البيع كليا أو جزئيا بدون موافقة مسبقة. هذا المقال محمي بقوانين حقوق النشر الأمريكية. للاشتراك اكتب إلى [email protected] أو اتصل هاتفيا في الولايات المتحدة على رقم 2023905342. وتحذر وكالة أنباء أمريكا إن ارابيك من إجراءات قانونية قد تلحق عددا من المواقع والجرائد التي تقوم باستخدام موضوعاتنا بدون وجه حق أو اشتراك أو تصريح مسبق.
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات