الرئيسيةأرشيف - غير مصنففصل جديد من حملة اللوبي الصهيوني: سعودي أدخل أوباما جامعة هارفارد وتكفل...

فصل جديد من حملة اللوبي الصهيوني: سعودي أدخل أوباما جامعة هارفارد وتكفل بدراسته

 أوباما
في فصل جديد من الحرب التي يشنها اللوبي الصهيوني واليمين الأمريكي المتطرف على الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ذكرت مواقع يمينية أن “المتشددين الإسلاميين” كانوا وراء قبول اوباما في جامعة هارفارد، وتكفلوا بجميع مصاريفه الدراسية هناك.
وزعمت أن تاجرا سعوديا يدعى خالد عبدالله طارق المنصور ( قالت انه أحد اغنى أغنياء العالم) طلب من محامي شهير في نيويورك كتابة خطاب توصية لاوباما كي يقدمه إلى جامعة هارفارد، من أجل تيسير قبوله.
وفي العام 1988م التحق أوباما بجامعة هارفارد حيث درس القانون، قبل أن يتم انتخابه كأول محرر لدورية القانون التي تصدرها الجامعة.
وزعم المحامي ، ويدعى بيرسي سوتون أن المنصور عرفه في ذلك الوقت على اوباما، مشيرا إلى أن رجل الأعمال السعودي كان يجمع الأموال من أجل دراسة اوباما.
ووصف سوتون المنصور بقوله: انه كان مقيما في تكساس، وكان مستشارا لأغنى أغنياء العالم.
وأضاف سوتون أن المنصور أرسل له رسالة قال فيها: هنالك شاب يريد دخول جامعة هارفارد، واعرف أن لديك الكثير من الأصدقاء هناك، فهل من الممكن أن تكتب له رسالة توصية للجامعة؟”.     
وكتب سوتون، حسبما زعمت المواقع، رسالة التوصية، مما يسر قبوله في الجامعة.
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات