الرئيسيةأرشيف - غير مصنفمحكمة سعودية لا تستبعد إعدام شاب اعترف بممارسة الرذيلة عبر الفضائيات

محكمة سعودية لا تستبعد إعدام شاب اعترف بممارسة الرذيلة عبر الفضائيات

تبدأ المحكمة الجزئية في مدينة جدة  السبت في النظر بقضية شاب ظهر في إحدى الفضائيات مجاهرا بالرذيلة والمعصية بعد أن وافقت وزارة العدل على الدعوى المرفوعة ضده من قبل عدد من الأشخاص.
 
 
 
وقال رئيس المحكمة الجزئية بجدة الشيخ عبدالله العثيم في حديث لصحيفة “المدينة” المحلية أن عقوبة القتل تعزيرا قد يتم إيقاعها بالشاب في حال ثبوت التهم الموجه إليه في الدعوى المرفوعة ضده كونها من جرائم الإفساد في الأرض وإشاعة الفاحشة بين المؤمنين والمجاهرة بالمعصية والاعتراف العلني بممارسة الرذيلة.
 
 
 
وكان الشاب السعودي ويدعى مازن عبد الجواد تحدث عبر برنامج “بالخط الأحمر” في قناة “إل.بي.سي” اللبنانية عن مجموعة من الحلول للمشاكل الجنسية بشكل فاضح وخادش لحياء المجتمع والمشاهد والخروج عن العادات والتقاليد الإسلامية، مما أثار حفيظة السعوديون الذين قاموا برفع دعوى ضد الشاب والبرنامج التلفزيوني الذي عرض في القناة.
 
 
 
 
وأشار العثيم إلى أن عقوبة الردع ستشمل كل من له علاقة مباشرة أو غير مباشرة في حدوث ذلك الأمر سواء كانوا ممن ظهروا معه أثناء حديثه خلال البرنامج أو حتى صاحب العقار المؤجر لذلك الشاب الذي تم الحديث منه إذا ثبت علمهم بما كان يفعله وتواطؤهم معه فيه وسكوتهم عليه.
 
 
 
وأضاف أن المحكمة بدأت فعليا في النظر في الدعوى التي تقدم بها للمحكمة مطلع الأسبوع الماضي عدد كبير من الأشخاص ضد الشاب، مدّعين عليه بالمجاهرة بالمعصية والاعتراف بممارسة الرذيلة علنا أمام الملأ والترويج للمنكر والدعوة لإشاعة الفاحشة والتعدي على حدود الله والإساءة إلى مشاعر المواطنين في هذه البلاد وتشويه سمعتهم، ومطالبين بإنزال العقوبة الشرعية التي تتناسب مع ما أقدم عليه.
 
 
 
وأكد أن المحكمة تقوم حاليا بدراسة الدعوى وفحصها من قبل عدد من القضاة المتخصصين لتكييف القضية وتصنيفها من حيث كونها قضية جنائية أو قضية تدخل تحت تصنيف الجرائم الإلكترونية.
 
 
 
وبيّن أنه في حال ادعاء المتهم بوجود دبلجة صوتية أو تلاعب في المونتاج من قبل القناة كما ذكره المتهم فان المحكمة ستقوم بالاستعانة بمتخصصين في الأدلة الجنائية لإثبات أو نفي ذلك الادعاء.
 
 
 
واختتم العثيم حديثه بالقول ” ندرس حاليا إمكانية استقبال المحكمة للقضايا التي يمكن أن تقدم ضد القناة التي تقوم ببث البرنامج وسيتم أيضا تحديد جهة الاختصاص التي ستتولى النظر فيها حال تقديمها للمحكمة.
 
 
 
وفي السياق نفسه، تداول عدد من مواقع ومنتديات إنترنت الخبر، ودعوا إلى إطلاق حملة لمقاطعة القناة التي قامت بعرض البرنامج، واختاروا شعار “خلوها تتأدب” لانطلاقة الحملة ضد القناة التلفزيونية.
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات