إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كان زعيما ( قصص قصيرة جدا). بقلم : م. زياد صيدم

0

كلما اقترب الموعد.. ضاقوا بالزمن ذرعا.. تفننوا جاهدين في وقفه، مسخرين كل بدع مبتدعة… ازدادوا توترا.. تشنجوا.. تخبطوا.. تأبطوا.. قهقه رجل كان بالجوار.. كرر قهقهاته ..التقطوه كشوكة.. أنطقوه عنوة.. اعترف تحت لسعات سياطهم.. كان أحد أبناء الزمن القادم..!!

 

****

اتخذ له موضعا وسطا خلف تلك المنضدة.. اعتلتها باقات من الزهور..  انهي لتوه خطابا..  ما صدقت كلماته.. وما أزهرت حروفه… لحظات مرت عندما انتفخت أوداجه وتساقط زبده .. قبل أن يختفي في سحابة من دخان سيجاره ..!!

 

****

ثلة من المهرجين حول الزعيم تحولقت.. ما لبث أن أذاع نبأ سقوط غرناطة في الألفية الثانية ونيف بعد الميلاد ؟.. ابتلع القوم ألسنتهم .. جف لعابهم .. تشققت شفاههم.. زاغت أبصارهم .. اضطربت دقات قلوبهم …  فجأة أدركهم الوعي .. فنصبوه خبرا لِ كانَ ..!!

 

إلى اللقاء.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد