الرئيسيةأرشيف - غير مصنفالحوثيون يهددون بنقل المعركة إلى الأراضي السعودية.. بقلم: حبيب طرابلسي

الحوثيون يهددون بنقل المعركة إلى الأراضي السعودية.. بقلم: حبيب طرابلسي

الحوثيون يهددون بنقل المعركة إلى الأراضي السعودية.. بقلم:حبيب طرابلسي
هددت جماعة أنصار عبد الملك بدر الدين الحوثي، الذي يتزعم التمرد في محافظة صعدة (شمال اليمن) نقل المعارك إلى أراضي المملكة العربية السعودية، متهمة الرياض بالاشتراك “فعليا” في الحرب الدائرة بينها وبين الجيش اليمني والتي أودت بحياة المئات وتشريد الآلاف منذ بدايتها عام 2004.
 
 
 
جاء هذا التهديد في بيان للمكتب الإعلامي لعبد الملك الحوثي، نشر على موقع الجماعة “صعدة أون لاين”، مؤكدا أن “كتيبة عسكرية من الأمن المركزي اليمني قامت بالدخول إلى الأراضي السعودية عبر (منطقة الخوبة)، بتنسيق مسبق مع قائد المنطقة، متجهةً إلى محاذاة (منطقة الحصامة) في محاولة للالتفاف عليها وبهدف مهاجمة الأراضي اليمنية من الأراضي السعودية”.
 
 
 
و أضاف البيان: “إننا نعتبر أن أي اعتداء يأتي من الأراضي السعودية على أراضي يمنية اعتداء على الشعب اليمني وتفريط كبير في سيادته، كما أنه سيتم الرد على أي عدوان يأتي علينا من أي مكان أو جهة يأتي الاعتداء منها”.
 
 
 
وبدوره، أكد صالح هبرة القيادي من جماعة الحوثيين لـصحيفة “العرب” القطرية (السبت 1 أغسطس) أن “السلطات اليمنية دفعت بكتيبة عسكرية من قوات الأمن المركزي لدخول الأراضي السعودية عبر منطقة الخوبة الحدودية، بعد التنسيق بين الطرفين، بغرض الالتفاف على منطقة الحصامة التي ما زالت المواجهات المسلحة مستمرة فيها بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين”.
 
 
 
وأعتبر هبرة سماح السعودية للقوات اليمنية بالدخول إلى أراضيها لضرب الحوثيين في الأراضي اليمنية من الخلف “اشتراكاً فعلياً لحكومة الرياض في هذه الحرب، التي تصعد لها السلطة، وبادرة خطيرة”.
 
 
 
وعن رد جماعته المحتمل، قال القيادي: “إذا استمرت المملكة في مساندتها وتقديم تسهيلات للسلطة اليمنية عبر أراضيها، سيكون لنا مواقف قوية وثابتة”، مضيفا أن “الكلام عنها سابق لأوانه حالياً”، و داعيا السلطات السعودية “للكف عن المساهمة في إشعال الحرب (…) وإلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية اليمنية”.
 
 
 
و في نفس اليوم (السبت 1 أغسطس) أكدت صحيفة “أخبار اليوم” اليمنية أن “إعلام التمرد الحوثي، وفي خطوة إستباقية، كشف الرغبة الجامحة لدى عناصر التمرد في نقل معركتهم إلى أراضي المملكة العربية السعودية”.
 
 
 
و نقلت الصحيفة عن “مراقبين” أن هذا التهديد هو “محاولة سخيفة من عناصر التمرد لإيجاد ذريعة نقل المعركة إلى المملكة من جهة، ومحاولة فاشلة لتضليل الرأي العام وإعطاء حركة التمرد حجماً أكبر مما هي عليه”.
 
 
 
وكانت عدة صحف و مواقع إلكترونية سعودية قد اتهمت إيران بالسعي إلى زعزعة المناطق المحيطة بالسعودية، واتهمت أجهزة إعلام إيرانية بدعوة الشعب اليمني إلى الوقوف مع الحوثيين والالتفاف من حولهم ودعمهم بكل القوة.
 
 
 
وتزامنت الدعوات الإيرانية، بحسب ما أوردته الصحف والمواقع، دعوات أصدرتها قيادات في التمرد الحوثي تؤكد على “أحقية أبناء صعدة في استعادة جبل العرو وإمارات جازان وعسير ونجران” من السعودية، مبررة ذلك بأنها “فروع يجب أن تعود إلى الأصل”.
 
 
 
و كان التلفزيون السعودي قد بث في شهر فبراير (شباط) الماضي، اعترافات لقيادي بتنظيم “القاعدة في جزيرة العرب”، السعودي محمد العوفي، كشف فيها عن علاقة الاستخبارات الإيرانية والمتمردين الحوثيين بتنظيم القاعدة واستعدادها لمدِّهم بالمال والأسلحة اللازمة لتنفيذ عمليات إرهابية في المملكة.
 
 
 
وقبلها بسنة، وجهت صنعاء اتهامات مباشرة لإيران بدعم المتمردين الحوثيين في صعدة، وحاكمت عدد من اليمنيين بتهمة التخابر مع طهران.
 
http://www.saudiwave.com/index.php?option=com_content&view=article&id=1650:2009-08-01-14-26-49&catid=50:2008-12-02-08-52-24&Itemid=115
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات