الرئيسيةأرشيف - غير مصنفلم يبقى شيء في ابو عمار الا واستنزفوه

لم يبقى شيء في ابو عمار الا واستنزفوه

لم يبقى شيء في ابو عمار الا واستنزفوه

 

وهم اشد عداوة مما اختلفوا معه ، لم يبقى شيء في ابو عمار الا واستنزفوه، واليوم موعد وتاريخ ميلاد قائد وقتل حركة وقتل مبادئ واخلاق وكرامة  ،ميلاد قائد وان اختلفنا معه فهو العمود الفقري والمؤسس لحركة النضال الوطني الفلسطيني ، في حياته كانوا يتآمرون كالخفافيش بل هم تتلمذوا على ايدي غشيمة وايدي لا تكن الحب والوفاء لحركة النضال الوطني الفلسطيني بل تكن البغضاء لصانع التجربة ومؤسسها .

- Advertisement -spot_img

 

منذ استشهاد القائد ابو عمار لم يبقى شيء الا واستنزفوه في هذا القائد ولأنهم وبعد التجربة المنتفعين من ابو عمار في حياته وفي مماته ، استنزفوا ابو عمار في منتدياتهم واحادثيهم الاعلامية وفي مواقعهم لا تجد الا صورة لأبو عمار وكأنهم يقولون لمن فقدوا الثقة بهم اننا مازلنا تحت مظلة ابو عمار وهم من اهدروا مواقفه وشجاعته وكبريائه .

 

يتبجحون اليوم وهم المتآمرين بأنهم كانوا ملاصقين لأبو عمار ويعرفون كيف يفكر ، فهل كانت هذه المعرفة هي سبب الداء الذي اصيب به ابو عمار ؟ ، نعم انه قال (على القدس رايحين شهداء بالملايين ) هذا هو برنامج ابو عمار السياسي والنضالي والامني ، فهل فعلا ً هؤلاء صادقون في الوفاء لأبو عمر وهم يلاحقون الثوار في الضفة الغربية ، هل هم صادقين لأبو عمار وهم يمارسون ابشع عمليات الاقصاء التي لم تمارسها اي حركة تحرر وطني بحق اعضائها وكوادرها وتجربتها ، هل هم أوفياء لأبو عمار باستخدام المال السياسي  وقطع الرواتب عن ذوي التجربة في حركة النضال الوطني الفلسطيني ؟ ، هل هم اوفياء لأبو عمار عندما يغلقون دائرة التعبئة والتنظيم في الخارج ؟ ، هل هم اوفياء لأبو عمار عندما يحاصرون الدائرة السياسية ورئيسها الاخ ابو اللطف ، هل هم اوفياء لأبو عمار بمحاصرة اخر رجل تاريخي لحركة فتح فالرجال التاريخيين قد مضوا الى ربهم في شجاعة واستبسال وآخرهم ابو عمار الذي لم يتنازل عن الشهادة وسلوك الشهادة وطريقها  وهو طريق معروف لاغيره مواجهة الاحتلال بالكفاح المسلح بعد ان فهم من خدعوه وفهم من ورطوه في دائرة اوسلو وكامب ديفيد وبعد ان فهم من جرموه وخونوه لعدم موافقته على ما طرح عليه في كامب ديفيد .

 

اليوم يعقد المؤتمر الحركي السادس وكما قرر محمود عباس في يوم ميلاد ابو عمار وهو آخر استنزاف لهذا الرجل ولتاريخه وكأنهم يستنجدون بأبو عمار كي ينجح مخططاتهم ولكي يخدعوه مرة اخرى فهل فعلا ً ابو عمار بملفه المطروح على المؤتمر ، هذا الملف الاحمر الذي سيجلب عدة ملفات قامت بها عصابات المافيا في داخل حركة فتح ، فهم نفسهم الذين مارسوا الاقصاء وقطع الارزاق للكوادر ، هم قتلة بكل معنى الكلمة ، فما الفرق بين قتل النفس وبين قطع الارزاق فالذي يقطع رزقا   وتجربة لن يتوانى عن استخدام ابشع الاسباب للقضاء على الوطنيين لتنفيذ مهامه ، يقولون ان ملف ابو عمار سيكون ملفا ً تفجيريا ً وانا لست متفائلا ً بهذا التفسير وبهذا الطرح لو كانت الجموع المجمعة وفية لأبو عمار ولملف ابو عمار المغدور به لما صبرت 4 اعوام على ارتكاب الجريمة ولو كانوا اوفياء لأبو عمار لما زحفوا على بطونهم رافعين ايديهم ليتناولوا بطاقة الموافقة من رجالات الامن الصهيونية بتجاوز الحدود للأرض المحتلة ، فهل فعلا ً هو اوفياء لأبو عمار ؟؟ ، اشك في ذلك  .

 

ولذلك سيطلب التاريخ من كل القوى الحية والشريفة في داخل حركة فتح ان تضع كل من حضر في مؤتمر دايتون الذي يسمى المؤتمر الحركي والذي وصفه مسؤول صهيوني بأن نجاح المؤتمر هو مصلحة لأسرائيل .

 

اقول يجب ان نلبي مطلب التاريخ بتسجيل اسماء هؤلاء بحروف من العار والانبطاح في البلاك ليست لتكون محفوظة للأجيال القادمة وللتاريخ ايضا ً ولن يكون هؤلاء هم اصحاب التفجير لملف ابو عمار لفضل ابو مازن عليهم وعلى موازناتهم واكرامياته باعطائهم رقم وطني تحت ادارة دايتون والامن الصهيوني ، فكيف لهؤلاء ان يكونوا مفجرين لملف من اخطر الملفات عرفها هذا القرن وهي نهاية قائد وطني وقتل حركة .

 

بقلم/ سميح خلف

http://sameehkhalaf.maktoobblog.com/

 

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات