إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

همسات صاخبة ( ق. ق.ج ) م. زياد صيدم

0

ضاقت بها الأرض.. تكور بها المكان كبرتقالة.. تهدجت أنفاسها المتقطعة  من خلال زفيرها  المتحشرج، ينساب بألم من بين الضلوع .. كانت حينها تستمع وتقرأ أقسى وأشد ما يقال من حبيب ؟… من حيث لا يدرى، كانت غيرته تُفتت أوصالها، وتبعثر كيانها.. استدرك لاحقا هول ما صنعه.. فألزم نفسه صمت القبور، فانفجرت أنهاره جارية !!.

 

****

 

تستحضره كما لو كان ماثلا بين أحضانها .. بأشواقها تتلمسه و تداعبه.. بحنانها الجارف تغمره… فيهيم بها عشقا ويتلقفها مطرا .. مؤخرا بدأت تشكو من سويعات غيابه.. صارحته بغيرتها من تفقده أحوال بيته !!.

 

****

 

تجرى اللهفة بينهما.. تجاوزت درجات الممنوع .. تعدت خطوطها الحمراء.. قفزت عن حدود الزمان والمكان… في غمرة من لهيب الاشتياق.. ذابت بينهما الحروف وتلاشت الكلمات .. وأضرمت في الحنايا .. فتجسد بينهما الخريف حَكْما !!.

 

إلى اللقاء.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد