الرئيسيةأرشيف - غير مصنفاحالة صهري الرئيس التونسي امام القضاء في قضية سرقة يخوت

احالة صهري الرئيس التونسي امام القضاء في قضية سرقة يخوت

احالة صهري الرئيس التونسي امام القضاء في قضية سرقة يخوت احيل صهرا الرئيس التونسي زين العابدين بن علي امام القضاء الفرنسي الذي يمكن ان يقرر تسليم الملف للقضاء التونسي بعد اتهامهما بالتورط في سرقة يخت في كورسيكا في 2006.  وقال النائب العام انه يشتبه في ان الاخوين عماد ومعز طرابلسي حرضا على سرقة ثلاثة يخوت في الجزيرة الفرنسية على المتوسط.
 
 
 
واحال قاضي التحقيق في 31 تموز/يوليو 11 شخصا بينهم الاخوان طرابلسي امام محكمة اجاكسيو للجنح، وستعقد جلسة المحاكمة في 21 اب/اغسطس.
 
 
 
وقد يتم فصل قضيتي السرقات المرتكبة في فرنسا عن التورط في السرقة المعني به الاخوان والذي حصل في تونس.
 
 
 
وقال النائب العام انه تمت احالة حيثيات الوقائع رسميا على تونس كون الاخوان عماد ومعز طرابلسي يعيشان في تونس وان الافعال المنسوبة اليهما حصلت في تونس.
 
 
 
واضاف انه بدا من الاسهل للنيابة ان يتم الفصل بين القضيتين، موضحا ان الرجلين سيحاكمان خلال “فترة معقولة” في تونس.
 
 
 
وقال النائب العام “ان لم تحاكمهما تونس، يمكن لفرنسا ان تفعل ذلك”.
 
ووجه قاض تونسي في ايار/مايو 2008 الاتهام الى الاخوين بالتورط في السرقة مع عصابة منظمة في اطار احالة قضائية دولية من قاضي تحقيق محكمة اجاكسيو جان باستيان ريسون.
 
 
 
واكد النائب العام لاجاكسيو جوزيه توريل الذي زار تونس في ايار/مايو 2008 ان الملف لم يتسبب باي توتر دبلوماسي بين تونس وفرنسا.
 
 
 
وسرق يختان من الثلاثة على ساحل الكوت دازور، جنوب شرق فرنسا، والثالث في بونيفاسيو، في كورسيكا، وعثر عليه في سيدي بو سعيد في تونس وتمت اعادته الى مالكه، برونو روجيه مدير بنك لازار.
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات