الرئيسيةأرشيف - غير مصنففتح مرت من هنا (قراءة أولية عن المؤتمر)

فتح مرت من هنا (قراءة أولية عن المؤتمر)

فتح مرت من هنا (قراءة أولية عن المؤتمر)بقلم : منذر ارشيد
سأبدأ بسؤآل للأخ أبو اللطف ودون الدخول بالتفاصيل التي ذكرتها في مقالات سابقة و لا أريد أن أكررها حتى لا يُفسر قولي على عدة أوجه لأني بالعامية (مش ناقصني )
 
سؤآلي لأبي اللطف هل كنت ايها الأخ القائد ..(شاهد ما شافش حاجة ) ..!!
 
 
 
وكان المؤتمر في الداخل والذي كان لأبو اللطف رأي المعارضة عليه من خلال بعض الصرخات حيناً والهمسات أحياناً
 
مرالمؤتمر بكل سهولة ويُسر مع وجود دخان أسود ربما
 
سببه أبو اللطف نفسه وسواءً كان يدري أو لا يدري فحسب رؤيتي أنه
 
خدم المشروع الذي كان يرفضه وأعني هنا .. (المؤتمر في الداخل)
 
و لولا انشغال الناس بفرقعة أبو اللطف ما كانت سارت الأمور بهذه السرعة واليُسر .!
 
ولا نقول أنه السبب.. فالأمور طبخت على نار هادئة حتى أينعت فنضجت وحان قطافها ..فقُطِفَت..وصحتين على الذي أكل حتى أُوتْخِم
 
 
 
((في قاعة المؤتمر بدأت الحكاية ))
 
 
 
ندخل الى قاعة المؤتمر فنجد أنه مولداً ومهرجانا ً بكل ما تعنيه الكلمة ..
 
بدأ ومنذ الساعة الأولى بالتصفيق (بالتزهيق) وبعد ها بساعات (بالتنويم )
 
خطابات وكلام مكرر (خض الماء ) و ترأس الافتتاح أبو علاء   “
 
أبو علاء الذي لم يكن خطيباً بقدر ما كان مملاً في كل شيء حتى في تثبيت الحضور والغياب الذي استمر سبع ساعات والتي لو كان هناك إدارة جيدة بالمعنى التنظيمي (وحسن النية ).لما تحملت ساعة واحدة
 
أرهق الحضوروأصبح لسان الحاضرين (خلصوني وخذواعبائتي )
 
وعلى مدار أيام سبعة عجاف”هات وخذ “وصار   وما صار ” وانت السبب “لا انت السبب.. ” فلان فاسد ..فلان كاسد .. فلان يحق له ..فلان لا يحق له …أنت أخرج…أنت إخرس “ وأخيراً ..(العصا لمن عصى )
 
 
 
( الحل ..! )
 
 
 
ضبوا هالطابق وخلونا في المهم(سبعة أيام رغم القرار بثلاثة أيام فقط)
 
 
 
ليست مشكلة فالعالم تريد أن تفضفض”.. أليست ديمقراتية .!؟
 
في اليوم التالي قمع لكل من أراد أن يضع بعض النقاط على الحروف ” فكان ما يلي :
 
 
 
1.تم إلغاء الحروف فكيف للنقاط ..!!.
 
2.اعتماد خطاب الرئيس كبرنامج سياسي …!
 
3. تقرير للجنة المركزية ….بلعته القطة ..
 
بالمناسبة دخلت القطة وكانت تحمل بطاقة عضوية ..خلاص”ما في كلام ” يحق لها أن تصوت وحتى تترشح ..( عضو مؤتمر )
 
4.زيادة عدد الأعضاء ب800 عضو هبطوا بالمظلات .
 
5. أعضاء غزة الذين حرمتهم حماس أولاً ثم حرمتهم الإتصالات التلفونية ثانياً بحيث تم التلاعب بها بطريقة مكشوفة فحُرم العدد الأكبر وخاصة من القيادات الفاعلة وممثلي كتائب الأقصى أو من يساندهم “
 
اليس حرام أبو النجا ..احمد نصر ..اشرف جمعة ..زكريا بعلوشة وغيرهم من المناضلين المحترمين “ هؤلاء الذين تحملوا ظلم حماس ودفعوا ثمن وفائهم لفتح ”ألم يكن ولو لواحدٍ منهم أن يكون مع المركزية على الأقل لذر الرماد في العيون .أم أن الحكاية(حلللللللو عنا..!)
 
 
 
6.تغييب عدد من الإخوة بفعل المنع الاسرائيلي لدخولهم
 
وهو ما صب بتغييب المناضلين المؤثرين من رعيل أبو جهاد القطاع الغربي وقيادات الكتائب .
 
 
 
7.تبدل التحالفات بشكل مفاجيء بحيث لعبت دوراً بارزاً في تغيير المعادلة وتغييب الروح الفتحاوية بالروح الشخصية وعلى (حك لي تا أحك لك )
 
 
 
8. جمال حويل هذا الذي كان بطلاً قبل أيام لإلتقاط الصور بجانبه
 
وقد تم إغرائه من قبل الجميع أين وعدكم له..!!
 
تعال معنا الى المركزية ..ماذا فعلتم به.! (ليمونه وبس والسلطة خس .!)
 
سامحه الله (نصحته ولم يستمع) لا أريد أن أقول ليتك بقيت في السجن .!
 
 
 
9. مخيم لبنان عاد بسلام بشخص القائد الهمام ونقطة وأول السطر .!
 
 
 
ملاحظة :لن أدخل في ما يصدر على لسان(فلان وزعلان)
 
أو في ما يدور الآن عن التزويرات والتنويرات والدولارات
 
(والصندوقات والخمس ساعات ..!)
 
 
 
ما يهمني هوالتحليل والاستنتاجات دون الدخول في متاهات الصراعات ..!
 
 
 
( النتيجة )
 
 
 
 
 
وصل الى المركزية أشخاص أكثرهم من المعنيين وبغالبيتهم مفاصل حيوية وزمبرك الوضع القادم وما ستترتب عليه المنهجية السياسية التي رُسمت بإتقان
 
بالأمس كان سري نسيبي على الفضائية الفلسطينية
 
سأله ناصر اللحام أنت مرشح مركزية ما موقفك لو لم يحالفك الحظ..!
 
قال: ليس مهم ان أكون عضو مركزية المهم أن هناك من سيتبؤون
 
القيادة ويحملون الفكرة والنهج السياسي فأنا ناجح في الحالتين
 
ربما يكون ما زال يعتقد أنه موجود من خلال من يحملون فكره !؟
 
ليست هنا المشكلة ولكلٍ فكره ورأيه  وقضيتنا واضحة مهما تعددت الأفكار والرؤى “ولا أحد يغصب أحد على التنازل عن حقوقه \
 
 
 
(فشلنا ….نعم )
 
 
 
وبإعتراف واضح وصريح …أننا خُذلنا ” لا بل فشلنا
 
من خلال استبعاد الكثير من الأشخاص الذين كانوا سيشكلون نوع من التعادل النسبي أو التكافؤ ..حتى لا يصبح الأمر بيد تيار واحد متحكم بكل شيء
 
نعم فشلنا لا بل هُزمنا ……
 
وأقول هنا لمن سيقول (بل قل أن تياركم هو الذي فشل )
 
أقول هذا ليس توصيفاً دقيقاً ..ولماذا أقول هذا..!
 
فأين هو التيار ..! هل أبو اللطف كان تياراً ..!!
 
وكما يعتقد البعض أننا من تياره أو تحالفه إن صح التعبير ….!
 
أبو اللطف ربما كان قادراً لا بل كان من واجبه ان يشكل تياراً
 
وربما لو كان فعلاً تيارا فتحاوياً يحمل فكراً مدعماً بقوة الحق والمنطق
 
لكان يشرفني أن أقول أني من تياره
 
ولكننا وفي فتح كثيرون نحمل فكراً ربما يكون متشدداً إلى حدٍ ما ولكنه ليس منغلقاً وليس إقصائياً كما هو الحال عند الآخريين
 
فأين هو تيار أبو اللطف ..!
 
 فضل أن يكون واحداً وحيداً يغرد لوحده ولا أقول خارج السرب ”وفي هكذا حالة لا يمكن لقائدٍ أن يستمر كقائد تاريخي وهو يعمل لوحده “لا بل يفكر ويتصرف ويصرح ويصرخ دون
 
أن يكون له قاعدة أو مستشارين على الأقل يصوبوه وينبههوه
 
ولست هنا بصدد تقييم أبو اللطف كشخص ولكن لأنه كان الأكثر تأثيراً على الحالة التي وصلنا إليها سواء بإدراكه او بجهله..!
 
أبو اللطف وضع الفتحاويين في زاوية لم يستطيعوا النفاذ إلا بالتسليم للقضاء والقدر وهو يتحمل جزء من المسؤولية
 
 
 
(( القيادة الجديدة ))
 
 
 
لنتحدث عن كل الاخوة الذين فازوا ولا أريد التطرق للأسماء إسماً إسماً
 
نحترم بعضهم وهم بمجملهم فتحاويين ولا ننكر ولكن ورغم تحفظاتنا على بعضهم وهم يعرفون ذلك
 
لن نكون رداحين وشتامين حتى ينطبق علينا مقولة البدوي النذل
 
(أشبعتهم شتماً وفازوا بالأبل )
 
 
 
((لا مواقف مسبقة ))
 
 
 
تقولون أنكم مناضلون وأن لكم تاريخكم..ونضالكم يشهد عليكم
 
ممتاز …ونختم على هذا …أنتم الآن ضمن مؤسسة وليس لأي منكم سياسة منفردة ..بل تطبقون نهجاً جماعياً أخذتم تأييداً عليه
 
البرنامج السياسي …..ماشي “
 
أمامكم الآن القادم من الأيام…أي المستقبل
 
وسنقعد على مدرج المسرح للمشاهدة   وتفضلوا وهيا الى العمل
 
أمامكم فلسطين والقدس واللاجئين
 
فقط كل ما نريده منكم وبغض النظر عما يقال عن البرنامج السياسي والذي ليس هو قرآن كريم كما لم يكن حتى الميثاق الذي تم تجريده من بعض البنود ” فكل شيء قابل للغيير والتعديل وحسب الظروف كما قيل
 
يعني ان جنحوا للسلم….!!
 
فإذا أمريكا بجلالة قدرها وأباما بعظيم مكانته استطاع ان ينفذ مطالبنا وأعطونا حقوقنا ماشي الحال ويا دار ما دخلك شر وما في داعي لا للمقاومة ولا للمساومة
 
والسؤآل هل سيكون (وإن عدتم عدنا..!!!!) وكيف…!!
 
أنتم وكما يقول البعض الجيل الشاب … جيل الطموح والتقدم والنهوض الوطني ….جيل التحديث والمستقبل المشرق
 
 جُلكم من قاد الإنتفاضه وعاش الأسر وناضل …كل هذا منصوص في أدبياتكم وتاريخيكم
 
أنتم الجيل الجديد الذي سينظف غبار عشرون عاماً من الترهل والجمود
 
الذي سيصل الى الدولة المستقلة وعاصمتها القدس ..أنتم من سيحقق العودة وحسب قرار 191
 
لنرى أين ستأخذون فتح وشعبكم والقضية ..!
 
 
 
لن نكون سوداويين ولا محبِطيين ولا متَهِمين ولا مؤوِلين ولا مسَوفين
 
تفضلوا … إعملوا … لن يقف أحد في طريقكم ..
 
الجدار.. الجدار ..! لا تخافوا شعبكم قادر على هدمه
 
القدس.. القدس ..! لن تحول بينكم وبين دخولها كل غطرسة الإحتلال فالصلاة فيها بألف صلاة
 
المقاومة ..المقاومة هي الأقوى والأكرم والأقدر على الصبر
 
شعبكم بطبعه مسالم وبطبعه أيضاً مقاوم   والمسألة لا تحتاج لقرار
 
ولا كبس أزرار ” هذا شعب اعطى شعوب العالم دروساً في ابداعات النهوض والشموخ والصبر نصف قرن وما يزيد عن حقه لا ولن يحيد
 
سينتظركم ويراقبكم ولن يُعكِرَ صفوكم , والحق العيار لباب الدار
 
ولكن ”إياكم والذلة والمهانة ” فعندما تذلون أو تُهانون يُهان شعبكم
 
فاالتكن مفاوضات ولكن ليست كالماضي .. تدخلونا نداً لند
 
 بلا قُبل ولا تعبيط ولا تفريط
 
إرفع رأسك يا مفاوض…..فأنت للفتح قااااااائد
 
 
 
حصل حق شعبك بسلام وأمان دون قطرة دم أيها الهمام
 
فتكون وفرت على شعبك مزيداً من الموت والألام
 
 
 
إن أنجزت دولة مستقلة نظيفة من المستوطنات وعاصمتها القدس وحققت
 
لشعبك العودة حسب القرارات الدولية
 
لك ايها القائد الفتحاوي الجديد ايها الشاب العنيد
 
 
 
كل التحية إن كنت على الحق أكيييييييييييد
 
 
 
وإنا لمنتظرووووووووووووون ..!!
 
 
 
 
 
 (ومهما طال الزمن…إنا لمنتصروووووووووووووون )
 
 
 
والله على كل شيء قدير
 
 
 
منذر ارشيد
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات