الرئيسيةأرشيف - غير مصنف(( أيها الفتحاوين )) هل حقاً أنكم جميعكم فتحاويون..!!؟

(( أيها الفتحاوين )) هل حقاً أنكم جميعكم فتحاويون..!!؟

(( أيها الفتحاوين )) هل حقاً أنكم جميعكم فتحاويون..!!؟بقلم : منذر ارشيد
 
 
 
لقطات خاطفة…..
 
 
 
لقطة أولى.. (صحوة أبو علاء )
 
 
 
سؤآل حيرني وجاء على حين غرة , كما جائت صحوة أبو علاء بعد طول غفوة حيث نهض أبا علاء هذا الثائر الفتحاوي الصنديد والمفاوض الحر العنيد نهض من جديد ليثأر لكرامته الوطنية , مطلقاً العنان لفكره وضميره الذي كان غائباً طيلة سنوات من المفاوضات المجدية و التي كان كما يبدو مرتاحاً خلالها , ولم يستفزه أو يغضبه الممفاوض الصهيوني اللئيم ولو لمرة واحده .! فمن منا رآه على الفضائيات وبعد جلسة من جلسات المفاوضات غاضباً ..من منا لم يحفظ ابتسامته وقهقهته ! ؟
 
وكأني به وخلال سنوات المفاوضات قد حقق كل ما يتمناه شعبنا من حقوق واعطاه الصهيوني كل ما يريد فكان هادئاً وابتسامته كانت أعرض من الجدار وأجمل من اشراقة شمس النهار”
 
يا إلاهي اليوم أبو علاء يفقد إبتسامته ولأول مرة نراه مكفهراً مصفهراً مزمجراً ولم يبقى إلا أن يقلب رأس المجن ويحرق روما
 
وتل أبيب وواشنطن ومعهما أبو ديس 
 
أبا علاء يفصح عن أن هناك مشروعاً تصفوياً للقضية وأن الأمور ذاهبة مع اللجنة المركزية الجديدة إلى شطب حق العودة ولا دولة مستقلة ولا قدس …يااااااااااااااه كل هذا اليوم ..!!
 
وماذا عن خمس سنوات مضت ..!! وهل تم الاتفاق بينك وبين الصهاينة على عودة خمسة ملايين لاجيء والاستعدادات لنقل اليهود
 
الى بلادهم الأصلية …!
 
فعلاً يا ابا علاء اليوم واليوم فقط نكتشف أن القضية تُصفى والسبب ……
 
لأنك خسرت الانتخابات ..!! حقاً أنت …فتحااااااااوي عنيد ..!!
 
 
 
 
 
 لقطة ثانية …((فتحاويوا غزة ))
 
 
 
أنا إبن فتح ما هتفت لغيرها ولجيشها المقدام صانع عزتي
 
 
 
ما أجمل هذا الشعار
 
ولكن هل كلنا فتحاويين ..! وهل كل من غنى وهتف ورقص وقال فتحاوي فتحاوي هو فتحاوي أمين على فتح ومبادئها وشهدائها..!
 
لنناقش هذه المسألة..!
 
ظهرت النتائج وبغض النظر عن أصوات غزة ال 400 وكما قيل عنها من تلاعب وتجاذب استمر أسبوع
 
 
 
فماذا عن الألف وخمسماية وثمانون صوت مما تبقى من أعضاء المؤتمر بعد خصم أعضاء غزة ….!!؟
 
وهنا سؤآلي فقط عن أخ واحد فقط ورغم محبتي واحتراامي له إلا انني لا أضعه هنا إلا كمثالٍ فقط وليس كتعصب شخصي له
 
فقط أضعه كنموذج ومقياس , لأنه فعلاص نموذج إن صح التعبير
 
 ايها الفتحاويون لماذا لم تصوتوا جميعكم للأخ ابراهيم أبو النجا.!
 
 
 
 أبراهيم أبو النجا …..هذه الصخرة الشماء والذي كان كالصقر يقف على رأس عنفوان هيبة فتح في غزة
 
 
 
أبو النجا الذي تم إهانته وهو الكريم ورغم كل ما جرى له, وتحمل من أجل فتح وعيون أبناء فتح ..لأم يصرخ رغم ألمه ولم يستثيرالمشاعر لأنه كان يدرك حجم التربص لأبناء فتح وخطورة العقول الشيطانية التي لا تعرف إلا الموت والظلام ..
 
أبو النجا وغيره لم يتاجروا بعذاباتهم كما فعل غيرهم ممن هم من سببوا العذاب للآخرين ..!
 
خرج الجميع بالقول كانت الانتخابات نزيه ولا أريد أن أعلق هنا .!؟
 
سؤآلي لماذا لم تنتخبوا هؤلاء اخوانكم الذين دفعوا ضريبة الصمود والثبات والشموخ من أجل فتح
 
لن أردد ما يقوله البعض أن الانتخابات لم تكن نزيهة ….
 
وسأقول كما تقولون ” كانت نزيهة “
 
أين نزاهتكم يا ابناء فتح الأبية ..!
 
ستقولون أعطيناه ستماية وكذا صوت ….ماشي
 
وهل الأعضاء الفتحاويون كانو فقط هذا العدد …!
 
إذا كان الجواب بالنفي ..والقول (لا) إنهم كانوا 2250 عضوا بالتمام والكمال ”فمعنى هذا إن عدد الفتحاويين الذين كانوا بين هؤلاء ليسوا أكثر من ال 650 وهم الذين صوتوا لأبو النجا
 
وهل نقول أن الذين لم يصوتوا لأبو النجا ليسوا فتحاويين
 
ولا أقول هذه افتراءً ولا هواية في نكء الجرح
 
ولكن ليحسبها كل عاقل …رجل مناضل قديم و فتحاوي مخلص صامد وشجاع اسمه لمع بعد أحداث غزة وكان مثل المكوك بين غزة ومصر والاردن وتونس في حركة دؤوبة من أجل فتح وأبناء فتح ومن أجل عقد المؤتمر ولم يغرد يوما خارج سربكم كما يقال..! يخرج في وسائل الإعلام موضحاً رأيه الفتحاوي الصلب ..هل يحتاج لتعريف يا أبناء فتح المخلصين ..!!
 
أبو النجا ليس وحده من صمد في غزة ولا أخصصه هو فقط ولكن أردته نموذجا ً للشموخ الفتحاوي الأصيل مع إخوانه من القادة والكوادر المعذبين في قطاع غزة 
 
وقف في وجه الظلم والطغيان وبقي شامخاً ” وترجم شعار
 
( أنا إبن فتح ما هتفت لغيرها ) عملياً
 
وليس دجلاً ولا مرائاةً ولا دعاية كاذبة الا يستحق الدكتور الفاضل زكريا الآغا تكريما وهو الزاهد في المنصب ولو بإنجاح رفاقه الفتحاويين الصناديد..! وأقولها لكل من كان يحشد ويعمل دعاية إنتخابية لنفسه ولزميله وأخيه الفتحاوي أقول أليس أبو النجا فتحاويا مثلك ولا أريد القول أفضل منك ..!
 
 أيها الفتحاوي العضو في المؤتمر …
ألم يكن يحق لأخوانك في غزة وقد ظُلموا مئة مرة وآخرها بمنعهم المشاركة في المؤتمر “ألم يكن لك أن تُكرمهم أيها الفتحاوي لترفع من معنوياتهم
وتقول لحماس المجرمة
..ها أنا ابن فتح أرفع الظلم عن اخي الذي ظلمتموه وقهرتموه لأضعه على رأسي …رغمَ انفكم.!
 
 
 
إن من لم ينتخب أبو النجا وغيره من الأخوة الصامدين في غزة
 
لا يعرف فتح وأشك في فتحاويته
 
 
 
 لقطة ثالثة ..(الفائزون في اللجنة المركزية )
 
 
 
تحية للإخوة أعضاء المركزية الجدد ” وبإختصار شديد
 
 
 
بغض النظر عما قيل فانتم الآن على المحك ولا تفرحوا كثيراً
 
فالعيون والعقول تتجه نحوكم فمن أعطاكم صوته سيكون أمام القواعد الفتحاوية مسؤولاً عن كل خطواتكم وتصرفاتكم
 
والشعب الفلسطيني سيحاسبه أولا إن أخطأتم
 
وسيجازيكم أنتم إن أحسنتم ”بمعنى آخر أنتم لكم في الربح فقط
 
والخسارة فقط على من شد أزركم وعمل على إنجاحكم
 
فأنتم أمام الامتحان والسؤآل التالي ……..
 
أأنتم فتحاويون.. بكل ما تعنيه فتح ماضي وحاضر ومستقبل ..!!
 
نتمنى للجميع السلامة والنجاح ولفلسطين الحرية
 
وانها لثورة حتى النصر …(هذه هي فتح )
 
بلا صحوة ولا بطيخ … قال صحوة قال..!
 
 
 
(( صح النووووووووووووووووووم ))
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات