إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

طرد شرطي أمريكي كان يرسل للنساء صورا “عارية” لأعضائه التناسلية

طرد شرطي أمريكي كان يرسل للنساء صورا "عارية" لأعضائه التناسلية
قامت السلطات الأمريكية بطرد ضابط الشرطة مارتيز بيري، بعدما تبين أنه يقوم بعرض صور عارية لأعضائه التناسلية، أثناء أدائه لمهامه وإجرائه لتحقيقاته. وتفاعلت قضية بري، الأسبوع الماضي، إذ تبين وفق التحقيقات أن العديد من الأشخاص تقدموا للشهادة ضده مشيرين إلى أنه كان يأخذ صورا عارية لأعضائه التناسلية على هاتفه الجوال ليرسلها لنساء، بغية إقناعهم بممارسة الجنس معه.
 
وأشارت التحقيقات إلى أنه كان يستغل صفته الرسمية للحصول على مواعيد غرامية معهن، حيث قام بهذا الأمر وهو يقوم بالتحقيق بجريمة قتل ومرتين وهو يمارس مهامه الوظيفية في قاعة مدينة ماريكوبا بولاية أريزونا.
 
وتم اتهام ببري بالتحرش بزوج وزوجته وبمحاولة إقامة علاقة جنسية مع فتاة قاصر، 16 عاما، كان قد تمكن من تقبيلها في أحد المسابح.
 
ورغم إنكار بيري لهذه الاتهامات إلا أنه، تبين، بحسب التحقيقات، أنه كان يقدم على نفس الأفعال وهو يعمل كشرطي بولاية ميتشغان، وهو ما أكد ضلوعه بمثل هذه الممارسات.
 
وبحسب موقع قناة 3TV الأمريكية، فإن الإدارة، بعد ثبوت التهم عليه، قررت ألا تقدمه للمحاكمة واكتفت بطرده من عمله
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد