إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

التلفزيون المصري يسبب أزمة بسبب عرضه للمسلسلات قبل مواعيدها

Mosalsalatفاجأ التلفزيون المصري الرسمي القنوات التلفزيونية الخاصة في مصر والشبكات الفضائية العربية ببدء عرض المسلسلات الدرامية الجديدة المعدة مسبقا لشهر رمضان بداية من منتصف ليل الأمس فيما اعتبر ضربة قاصمة للجميع. وبينما تراجعت نسبة مشاهدة القنوات المصرية الرسمية طيلة السنوات العشر الماضية إلا أنها عادت العام الماضي مجددا كلاعب رئيسي في سوق العرض الدرامي قبل أن تقلب الطاولة على الجميع في العام الحالي باللجوء إلى عرض الأعمال الجديدة قبل المواعيد المعتادة خلال السنوات الماضية بأكثر من 10 ساعات كاملة.
 
 
 
واعتاد المشاهدون أن تبدأ القنوات الفضائية عرض المسلسلات الجديدة بعد موعد إفطار أول أيام رمضان حيث كان السباق ينحصر في أن تعرض إحدى القنوات قبل الأخرى بساعة أو أكثر أو تنفرد بالعرض الحصري لعدد من الأعمال المهمة ليأتي ما فعله التلفزيون المصري في العام الحالي ليضيف أسلوبا جديا للسباق التلفزيوني الرمضاني.
 
 
 
وتوقع نقاد وكتاب ومشاهدون أن تؤدي الخطة المفاجئة للتلفزيون المصري إلى زيادة حجم الإقبال على قنواته وبالتالي حجم الإيرادات الإعلانية وانصراف الكثير من المشاهدين عن قنوات مصرية خاصة أخرى وتأثرها بشكل كبير من ناحية الإعلانات.
 
 
 
وقال محمد قناوي الناقد بصحيفة “أخبار اليوم” إن ما حدث ضربة قوية للقنوات الخاصة التي لم يخطر ببالها أن يغير التلفزيون الحكومي عادته السنوية ويبدأ العرض فور بدء أول أيام رمضان خاصة وأن القنوات التلفزيونية المصرية والعربية على حد السواء تعودت أن تبدأ عرض أعمال رمضان منتصف نهار أول أيام الشهر.
 
 
 
وقال الأكاديمي المصري حاتم حافظ إن الموضوع برمته يدور في إطار ممارسات السوق وفي السوق العقد شريعة المتعاقدين فلو أن التلفزيون تعاقد على العرض مبكرا فإنه لم يخالف أما إذا كان ما فعله تجاوزا وتحايلا على العقود باعتبار أن أول يوم رمضان يبدأ من الساعة 12 مساء فإن ذلك يعد نوعا من ممارسات السوق الاحتكارية في مصر التي تعتمد على فرد العضلات.
 
 
 
وأضاف حافظ المدرس المساعد في معهد الفنون المسرحية أن التلفزيون المصري ظل طويلا يدار بعقليات عتيقة لكنه بدأ مؤخرا فهم آليات السوق والمنافسة بعدما كان يعتمد فقط على تاريخه مشيرا إلى أن القنوات الخاصة من حقها اللجوء إلى القانون لو اكتشفت أي نوع من التحايل رغم أن ذلك قد يضرهم أكثر مما يفيدهم لأن التلفزيون مرتبط بوزارة الإعلام المتحكمة في كل القنوات.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد