إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تهنئة للقائد القومي و الاممي معمر القذافي وللشعب العربي الليبي

جمعية قدماء المحاربين الفلسطينيين (مقاتلي العاصفة)

تهنئة للقائد القومي و الاممي معمر القذافي وللشعب العربي الليبي

باسم الهيئة الادارية لجمعية المحاربين القدماء في فلسطين نتقدم للأخ الفارس والقائد والثوري القومي والاممي معمر القذافي والاخ المناضل سيف الاسلام وكل الشعب العربي الليبي البطل بأحر التهاني بعودة الاخ المناضل العربي عبد الباسط المقرحي الى ارض ليبيا الحبيبة وتبريكات ثلاث بقدوم شهر رمضان المعظم وفي الذكرى الـ40 للانطلاقة الاولى لثورة الفاتح العظيم الذي كان مفتاح تحركها وكلمة سرها ” القدس “.

من نصر الى نصر تحققه الجماهيرية العظمى بقيادتكم ايها القائد معمر القذافي ، فلقد خاضت ثورة الفاتح العظيم معارك ومواجهات ومجابهات مختلفة وكنتم انتم المنتصرين في المجال القتالي والمجال الدبلوماسي وبرجوع الفارس العربي الليبي عبد الباسط المقرحي لقد حققتم انجازا ً لصالح كرامة هذه الامة ولكرامة مناضليها الذي يعمل البعض الآن على طمسها وعلى طمس تاريخها وتجربتها .

من اخوتك وابنائك من المحاربين القدماء في فلسطين ومحاربي العاصفة نؤكد لكم ان تجربتنا لن تخضع للمساومة ولأغراض يريدها البعض لتمرير بعض الحلول التي تهين كرامة هذه الامة وتهين بندقيتها وتجربتها واهدافها ومنطلقاتها ذات العمق العربي ونؤكد ان جميع الحلول والمناورات نحو تطبيق حل امني في المنطقة ستبوء بالفشل ولن يصح الا الصحيح باقامة الدولة الديمقراطية الواحدة على ارض فلسطين العربية بدولة عربية تحفظ كرامة جميع من يقيم على اراضيها في عدل ومساواة .

ايها القائد الاشم بانفاسكم عاشت الثورة الفلسطينية وجابهت وانتصرت في بعض محطاتها الا ان محطات الغدر ومآربها حاولت بكل الطرق ان تنهي جناح العاصفة وتجربته وارادته على قاعدة السلام خيار استراتيجي ولكن نعاهدكم كما عاهدكم ابنائنا من كتائب شهداء الاقصى بأننا على طريق المقاومة الفلسطينية العربية حتى استرداد حقوقنا التاريخية على ارض فلسطين التاريخية .

هنيئا ً لكم وهنيئا ً لنا ولكل الشعب العربي بعودة البطل عبد الباسط المقرحي الى ارض وطنه وعرينه ليبيا في ظل قيادتكم الحكيمة ذات الارادة الصلبة والبعد الثاقب.

وانها لثورة حتى النصر
والى الامام والكفاح الثوري مستمر

جمعية قدماء المحاربين الفلسطينيين

رئيس الهيئة الادارية
العميد / ماجد الصيفي
22/8/2009

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد