إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شرطة نيويورك تحقق بشريط “عار” لثلاثة مشاهير أمريكيين

شرطة نيويورك تحقق بشريط "عار" لثلاثة مشاهير أمريكيين أكدت دائرة شرطة نيويورك الجمعة أنها تجري تحقيقا حول قرص فيديو DVD يظهر فيه الممثل الأمريكي، إريك دين، وزوجته الممثلة ريبيكا غيهارت وملكة جمال الولايات المتحدة للمراهقات السابقة، كاري آن بينيشيه في أوضاع عارية مما “قد يربط المشاهير الثلاثة، من الوجهة القانونية، بنشاطات غير شرعية.” وكان القرص قد انتشر في الأسبوع الماضي على الانترنت، عندما ظهر دين، 36 عاما وزوجته ريبيكا، 38 عاما، مع الملكة السابقة ماري آن، 25 عاما، وهم يتجولون عراة في شقة الأخيرة بلوس أنجلوس.
 
 
 
وبعد ذلك قام الثلاثة بالاسترخاء في حوض استحمام جاكوزي، وهم ويتمازحون حول الأسماء الإباحية التي سيطلقونها على أنفسهم إن أصبحوا ممثلين إباحيين.
 
 
 وفي أثناء الحوار بدت الفتاتان وهما في حالة سكر، إذ قالت الزوجة ريبيكا في منتصف الشريط أنها بحاجة إلى الاستلقاء لأنها تشعر “بالنشوة”، مما أثار الشكوك حول ما إذا كانت تتعاطى المخدرات آنذاك.
 
 
 
وذكرت دائرة الشرطة، في بيان لها، أن الشريط شمل كذلك “صورا مؤرشفة لنجوم أفلام إباحية وقوادات تمت إدانتهم في قضايا سابقة، يمكن الوصول إليها بسهولة على الانترنت.”
 
 
 
وأشارت دائرة الشركة في البيان، إلى أنها لم تستطع أن تحدد الآن إن كان من الممكن اعتبار الشريط، الذي حصلت عليه من مصدر مجهول بمثابة جريمة يعاقب عليها القانون.
 
 
 
ومن جهتها ذكرت بينيشيه في لقاء مع موقع TMZ الإلكتروني المتخصص بأخبار المشاهير، أن الشريط كانت قد تمت سرقته من قبل رفيقتها بالسكن، المغنية مندي مكريدي.
 
 
 
 
 
يذكر أنه خلال الاثنين الماضي، أي بعد يوم من اكتشاف الفضيحة، قام محامي الممثلين المشهورين، إذ يمثل دين في المسلسل التلفزيوني الواسع الجماهيرية “غريس أناتومي”، بإصدار بيان رأى فيه أن الشريط لا يعتبر “تسجيلاً جنسيا.”
 
 
 
وقال إن الشريط ” أظهر لحظة حميمة، تمت بموافقة جميع الأطراف، كانت قد صورت منذ عدة سنوات، ولم يكن الهدف منها بثها عبر الشبكة العنكبوتية.”
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد