إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نعتبر حماس والجهاد جزء من الشعب الفلسطيني !!!

نعتبر حماس والجهاد جزء من الشعب الفلسطيني !!!

 

 

في اجابة له على احد الصحفيين قال ابو الاديب العراب لمحمود عباس نعتبر حماس والجهاد جزء من الشعب الفلسطيني ،لهجة واجابة لا تخلوا من الغطرسة والعنجهية الفارغة لفئة ارتضت لنفسها ان تنفذ اجندات خارجية في الساحة الفلسطينية وعلى رأسها منظمة التحرير الفلسطينية بعد ان تم الاغتصاب للمؤتمر الحركي وللمركزية ولحركة فتح بشكل عام .

 

حماس والجهاد هم جزء اصيل وغير مستورد ليتحدث ابو الاديب بهذه اللهجة وبهذا الاستخفاف عن ابناء الشعب الفلسطيني متجاوزا ً التاريخ البنائي والاجتماعي للشعب الفلسطيني ، لا يجوز ايجازا ومجازا ً ان يتحدث عن حماس والجهاد وهم من ابناء الشعب الفلسطيني ومن قراه ومدنه وليس ابو الاديب من يعطي المواطنة الفلسطينية او ينفيها ، بل يحتاج ابو الاديب الآن تعريف وطني لدوره في انتهاء حركة فتح وانحدارها في طريق غير طريقها التي انطلقت من اجله .

 

لا ادري الى متى هذا الاستخفاف بالشعب الفلسطيني ، هم يريدون تزوير مؤتمر وطني فلسطيني وهذه المرة ايضا تحت حجة عدم حضور ممثلي المجلس الوطني من قطاع غزة ، المجلس الوطني الذي له ما يقارب من عقدين لم ينعقد وكثير من اعضائه قضوا الى ربهم ومنهم من عزف عن العمل في مرحلة التهاوي والقيادة المنحرفة ، فكيف يكون هذا المجلس الوطني الذي يعده عباس تمهيدا ً لاتخاذ قرارات مصيرية في حياة الشعب الفلسطيني وقضيته وكخطوة مكملة لاعداد لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير في الاقرب تكون بالتزكية والتحايل واللف والدوران على النظام الاساسي ، وتجهيزا للتعامل مع اطروحات اوباما للسلام وما تعده الادارة الامريكية من مبادرة تدعو الى توطين الفلسطينيين  في الخارج واغلاق ملف حق العودة ،تحضيرات يقوم بها عباس للتجهيز التام على الحركة الوطنية الفلسطينية من خلال العراب ابو الاديب الذي اصبح اداة طيعة للرغبات العباسية والاقليمية .

 

وكما قال السيد ابو الاديب سينعقد المجلس الوطني يوم الاربعاء القادم لاقرار لجنة تنفيذية جديدة بالاضافة وهذا سلوك ومؤشر يؤكد سير تلك القيادة في تكريس الانقسام الفلسطيني والذهاب بالضفة الغربية الى المخطط السياسي والامني مع العدو الصهيوني ويذهبوا بعيدا ً عن الانوية الفعالة في قطاع غزة وباقي الوطن في الداخل والخارج ولم يعد خفيا ً على احد ان من يعطل الحوار الوطني ومن يعطل الوصول الى قواسم مشتركة بين تلك القيادة وفصائل منظمة التحرير وفصائل من هي خارج منظمة التحرير ، تلك القيادة المفروضة على الشعب الفلسطيني فرضا ً وقصرا ً وقهرا ًولتذهب لوضع المطبات والفواصل القاسمة لاي لقاء يمكن ان يعبد الطريق لوحدة وطنية بين الضفة وغزة بل بين فلسطينيي الخارج ايضا وبين اخوتهم في الضفة الغربية .

 

ومن خلال المتابعة لمواقف القوى المختلفة يبدو ان الرئيس عباس المنتهية ولايته وشرعيته في الساحة الفلسطينية ماض في تنفيذ الاجندة الامريكية والصهيونية متجاوزا ً النصائح الاقليمية وما طرحته بعض الدول المعنية بالشأن الفلسطيني مثل الاخوة في جمهورية مصر العربية في التريث في خطوات انعقاد المؤتمر الوطني الى ان يتم التوقيع على اتفاق الانجاز الوطني والوحدة الوطنية في القاهرة ، حيث كانت وجهة نظر الاخوة في مصر ان تلك الخطوة تكرس الانقسام والعزل لكل من الضفة وغزة على حدى وهذا مما يضر الامن القومي المصري والدول المجاورة ايضا ً .

 

ابو الاديب وكالعادة يجعل من نفسه مستخدما ً لانجاز كل ما يطلبه عباس من اختطاف المؤتمر الحركي الى بيت لحم الى التحايل على النظام في تنصيب محمود عباس رئيسا ً لمنظمة التحرير ولحركة فتح ايضا ً ، انه ماض في نفس اللعبة واليوم يتحدث متجاوزاً المنطق والتاريخ ليقول اننا نعتبر حماس والجهاد هم جزء من الشعب الفلسطيني ، فأي بدع اخرى يمكن ان ننتظرها من العراب ابو الاديب ؟

 

بقلم/ سميح خلف

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد