إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جرائم وحوادث وصدامات عشائرية.. أغسطس الأكثر “دموية” في الأردن خلال العام الحالي

جرائم وحوادث وصدامات عشائرية.. أغسطس الأكثر "دموية" في الأردن خلال العام الحاليوصفت مصادر أردنية الاثنين شهر آب/ أغسطس بأنه الأكثر دموية في الأردن خلال العام الحالي لجهة عدد الجرائم والحوادث والصدامات العشائرية. ووفق هذه المصادر، فإن الأسابيع الثلاثة التي انقضت من الشهر شهدت وقوع 12 جريمة قتل و4 حوادث انتحار وسقوط 35 قتيل جراء حوادث سير إضافة إلى موجة من الاشتباكات العشائرية.
 
 
 
ونقلت نفس المصادر عن مسؤولين أمنيين قولهم أنه رغم عدم وجود إحصائيات دقيقة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، إلا أن الشهر الحالي كان من أعنف الشهور والتحديات التي تعاملت معها مختلف الأجهزة الأمنية، سواء مديريات للدرك، اوالامن العام او حتى الدفاع المدني.
 
 
 
ومن ضمن جرائم القتل التي شهدها الشهر الحالي وقوع ثلاثة جرائم قتل بداعي الدفاع عن الشرف .ولعل أشدها عنفاً وقسوة قيام رجل بقتل ابنة شقيقه البالغة من العمر 16 عاماً اثر تعرضها للاغتصاب.
 
 
 
ومن ابرز جرائم القتل التي شهدها الشهر الحالي قيام شقيقين بقتل مواطن طعنا بالسكاكين وإلقاء جثته بالقرب من احد المساجد في العاصمة، عمان، بسبب خلافات مالية لا تصل قيمتها إلى 140 دينارا “200 دولار أميركي”.
 
 
 
وكان أكثر الحوادث تأثير على الرأي العام الأردني عندما قام صيدلاني قتل زوجته وأولاده وانتحاره.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد